أخبار

العمال الكُردستاني: ماحدث في سنجار هو نتاج زيارة البارزاني إلى تُركيا

آدار برس

اعتبر حزب العمال الكُردستاني (PKK) أنّ ماحدث فجر اليوم الجمعة، من اشتباكات بين قوات بيشمركة روج آفا، ووحدات حماية شنكال التابعة لحزب العمال الكُردستاني، هي نتاج زيارة رئيس إقليم كُردستان العراق “مسعود البارزاني” إلى تُركيا.

جاء ذلك على لسان المتحدث باسم الحزب “سرحد وارتو” في تصريحٍ صحفي له، اليوم الجمعة: “الحزب الديمقراطي الكردستاني مسؤولية الاشتباكات التي وقعت في قضاء سنجار، بين عناصر من بيشمركة روج آفا السورية، ووحدات حماية سنجار”، مضيفاً بأنّ: “حزب العمال الكُردستاني لا يحبذ أن تتعقد الأمور أكثر من هذا في قضاء سنجار”، بحسب مانقلتهُ NRT.

كما وأوضح المتحدث باسم (PKK)، أنّ: “حزب العمال لم يتدخل لحد الآن في ما يجري بقضاء سنجار، وإنما يراقب الوضع عن كثب”على حد قوله.

وكان رئيس إقليم كُردستان العراق “مسعود بارزاني” قد وصل إلى تُركيا، يوم الأحد الماضي، في زيارة رسمية، إلتقى فيها بالرئيس التُركي “رجب طيب أردوغان”، ورئيس الوزراء “بن علي يلدريم”، تضمنت عدة ملفات، أهمها الملف الكُردي في تركيا.

حيث أنّ عناصر من حزب العمال الكُردستاني، دخلوا إلى منطقة “شنكال”، على أعقاب هجمات تنظيم الدولة الإسلامية “داعش”، في صيف 2014، على مناطق الكُرد الإيزيديين في شمال العراق، وتشكلت حينها “وحدات حماية شنكال”، للدفاع عن المنطقة.

يُذكر بأنّ هذه الاشتباكات التي حصلت فجر اليوم بين قوات البيشمركة والعمال الكُردستاني، هي الأولى من نوعها منذ أعوام، وأحدثت سخطاً كبيراً في الشارع الكُردي الذي يدعو للتهدئة، وتجنب الاقتتال بين الأخوة الكُرد.

 

تحرير: ج.عبدالقادر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى