أخبار

عِراك بالأيدي، وجرحى في احتفالات عيد المرأة في كلٍ من ديرك والدرباسية

آدار برس- ديرك- الدرباسية- خاص

اعتقلت قوات الأمن الداخلي أو ما تُسمى بقوات “الأساييش” عدداً من أنصار الحزب الديمقراطي الكُردستاني- سوريا، بعدٍ قيام أنصار الأخيرة بشتم القوات الكُردية.

وبحسب مُراسل آدار برس، فقد قامت مجموعة من المُشاركين في احتفالات المرأة المُنظمة من قبل PDK-S بجانب ملعب الرافدين شرق المدينة بشتم قوات الأساييش المتواجدة في المنطقة لحماية المُحتفلين، مما أدى لحدوث مُناوشات بين المُحتفلين وعددٍ من عناصر القوات الكُردية، وبعد عراكٍ بالأيادي تم اعتقال عددٍ من أنصار PDK-s.

وفي سياقٍ مُتصل، أقدمت مجموعة مُلثمة على إيقاف حفلٍ نظمهُ الحزب الديمقراطي التقدمي الكُردي في سوريا في مكتبهِ بمدينة الدرباسية.

وبحسب مُراسل آدار برس من المدينة، فقد أدى التدخل إلى حدوث عِراك بالأيدي، ومن ثم جُرِح شخصان من أعضاء التقدمي تم نقلهم إلى مُستشفى العلي وسط المدينة.

يُذكر أنها ليست المرة الأولى التي تحدث مثل هذهِ الأعمال في النشاطات التابعة للمجلس الوطني الكُردي أو الحزب الديمقراطي الكُردستاني – سوريا، خصوصاً أن الأخيرة ترفض الحصول على ترخيصٍ من قبل الإدارة الذاتية، وهو ما يدفع بقوات الأساييش إلى منع أي تجمعٍ بدون ترخيص، حفاظاً على الأمن العام. على حد زعمهم.

 

ديرك- جوتيار علي

درباسية: سلام أحمد

تحرير: ز. إبراهيم 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى