أخبار أخرى

المُنسقية العامة لـ “روج آفا”: نستنكر جريمة النظام السوري بحق شعبنا عام 2004

آدار برس

استنكرت المُنسقية العامة للإدارة الذاتية في المناطق الكُردية في سوريا أو ما تُسمى “روج آفا” ما وصفتها بالجريمة البشعة التي نفذها النظام السوري بحق الأكراد عام 2004، مؤكداةً أنها ستواصل مسيرة النضال. على حد تعبيرها.

جاء ذلك في بيانٍ خاص بمُناسبة الذكرى السنوية الـ /13/ لانتفاضة الأكراد ضد النظام السوري، وصل آدار برس نسخةً منهُ نوردهُ لكم كما وصلنا:

في الثاني عشر من اذار تمر علينا ذكرى انتفاضة شعبنا ضد الطغمة الدكتاتورية المستبدة التي كانت تنوي كسر ارادتنا, لكن ارادة شعبنا و تطلعه الى الحرية جعله ينهض في مواجهة الظلم , فانطلقت الشرارة من قامشلو و اينعت شعلة الانتفاضة و انتطلقت من مدينة الى اخرة , من قامشلو الى كوباني الى عفرين الى دمشق و حلب, حيث قال الشعب كلمته في وجه الجلادين.

و اليوم نستذكر تلك الانتفاضة المجيدة في ظل الانتصارات التي يحققها شعبنا على كافة الصعد, متمثلة في ثورة شعوب روجافا, التي تناضل ضد الاستبداد و تحارب الارهاب في اكثر من جبهة , و اثبتت للعالم ان شعوبنا شعوب حية تواقة للحرية و الديمقراطية و يتجلى ذلك في مشروعنا الديمقراطي المبني على اساس الامة الديمقراطية و اخوة الشعوب , ليكون ذلك نتيجة و استمرارا لانتفاضة ١٢ اذار .

اننا في المنسقية العامة للادارة الذاتية الديمقراطية و في الوقت الذي نستكر تلك الجريمة التي التي ارتكبها النظام المستبد بحق شعبنا حيث ارتقى العشرات من الشهداء و العشرات من الجرحى , الا اننا نجدد على استمرار روح المقاومة و الانتفاضة و الثورة , على درب الشهداء و نؤكد ان نجاح ثورتنا و مشروعنا الديمقراطي هو الحل للانتقال ليس فقط بسوريا , بل بالمنطقة الى كلها الى بر الامان حيث لا مكان للارهاب و الاستبداد.
المنسقية العامة للادارة الذاتية الديمقراطية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى