أخبار أخرى

“ترامب” يعتزم إلغاء قرارات من عهد “أوباما”

آدار برس

من المقرر ان يوقع الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” اليوم الثلاثاء، على أمر يلغي بموجبه سلسلة من القواعد التنظيمية من عهد الإدارة الأميركية السابقة برئاسة “باراك أوباما”.

وسيوقع الرئيس “ترامب”، بحسب وكالة رويترز: “أمر تنفيذي يلغي سلسلة من القواعد التنظيمية من عهد أوباما، تتعلق بمكافحة تغير المناخ، في خطوة تهدف لتعزيز إنتاج الطاقة محلياً، وتعهد المدافعون عن البيئة بتحديها في المحاكم”.

ويسعى “ترامب” بحسب المرسوم الجديد الذي يحمل الاسم أمر “استقلال الطاقة”، لإلغاء “خطة الطاقة النظيفة”، التي تلزم الولايات بخفض انبعاثات الكربون من محطات الكهرباء، وهي عنصر حيوي في مساعدة الولايات المتحدة في تنفيذ التزاماتها، بموجب اتفاق عالمي لمكافحة تغير المناخ، كما سيلغي كذلك حظر تأجير أراض اتحادية لشركات لاستخراج الفحم، وسيبطل قواعد للحد من انبعاثات الميثان الناجمة عن إنتاج النفط والغاز.

وأكد مسؤول كبير في البيت الأبيض، الثلاثاء، قبيل توقيع “ترامب” على الأمر التنفيذي الثلاثاء “سوف نمضي في اتجاه مختلف”، مضيفاً: “لقد انتقصت الإدارة السابقة من قيمة العمال بسياستها، بوسعنا حماية البيئة، وفي الوقت نفسه توفير العمل للناس”.

وسيوجه الأمر التنفيذي وكالة حماية البيئة ببدء عملية “مراجعة” رسمية، بهدف إلغاء خطة الطاقة النظيفة التي وضعها “أوباما” في 2014، لكن لم تنفذ فيما يرجع لأسباب منها طعون قانونية من جانب ولايات جمهورية.

يذكر أنّ الأمر التنفيذي الجديد، هو الأبرز في حملة “ترامب” لخفض القواعد التنظيمية البيئية، وهو يهدف لإنعاش قطاعات التنقيب عن النفط والغاز وتعدين الفحم، وهو وعد كان قد أعلنه مراراً خلال حملته الانتخابية.

وكان الرئيس الاميركي “دونالد ترامب”، وقع العديد من الأوامر التنفيذية بعد توليه لمنصب الرئيس الأمريكي من أهمها، الأمر التنفيذي الذي وقعه في /25/ كانون الثاني 2017، والذي حضر بموجبه دخول مواطني إيران، والعراق، وسوريا، والسودان، والصومال، وليبيا، واليمن، إلى الولايات المتحدة، وقد استثنى العراق فيما بعد من قرار الحظر.
المصدر: NRT

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى