أخبار

“أردوغان” في هجوم ناري جديد: أوروبا “تحالف صليبي” وسنرد في /16/ نيسان

آدار برس
شنّ الرئيس التركي “رجب طيب “أردوغان”، يوم أمس الأحد، هجوماً نارياً جديداً على دول الاتحاد الأوروبي، ووصفها بأنها عبارة عن “تحالف صليبي”، كما قال إنّ بلاده سترد على تلك الدول في منتصف الشهر المقبل من خلال الاستفتاء.

وتوترت علاقات تركيا مع الاتحاد الأوروبي بشدة، بعد أن ألغت “ألمانيا، وهولندا” وهم دولتان عضوان بالاتحاد، تجمعات مزمعة في أراضيهما كان سيحضرها وزراء أتراك لحشد الدعم للتصويت “بنعم” في الاستفتاء الذي سيجرى في /16/ من نيسان/أبريل الجاري.

وأرجعت “ألمانيا، وهولندا” قرارهما بمنع التجمعات في أراضيهما، إلى مخاوف أمنية، لكن “أردوغان” اتهمهما باستخدام “أساليب نازية” الأمر الذي أثار غضب الدولتين.

وقال “أردوغان” في كلمة له نقلتها وكالة الأناضول المملوكة للدولة: “ذهب جميع زعماء الاتحاد الأوروبي إلى الفاتيكان للاستماع إلى البابا (فرنسيس)، هل أدركتم لماذا يرفضون عضوية تركيا منذ /54/ عاماً؟ أقولها بكل وضوح وصراحة، إنه التحالف الصليبي”.

ويقول منتقدون إنّ “أردوغان” يسعى، من خلال الاستفتاء الذي يهدف لصالح تعزيز سلطات الرئاسة، إلى تشديد قبضته بما يمهد له البقاء في السلطة لفترة أطول، لكن “أردوغان” يقول إنّ تعزيز سلطات الرئاسة ضروري لأجل حماية البلاد، في وقت تقاتل فيه تنظيم “داعش”، و”حزب العمال الكُردستاني.

وحث “أردوغان” الأتراك على التصويت في الاستفتاء، وقال إن الامتناع عن عمل ذلك، سيشجع الجماعات المتشددة على تقسيم الأمة، وقال مخاطباً الأوروبيين: “سيكون /16/ نيسان موعداً للرد”.

يشار إلى أنّ التوتر بين تركيا ودول الاتحاد الأوروبي وبخاصة ألمانيا قد بدأ، منذ محاولة الانقلاب الفاشلة في تموز/يوليو من الماضي.
المصدر: K24

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى