أخبار

“سوريا الديمقراطية” تدخل مدينة “الطبقة”

آدار برس- روسيا اليوم

تمكن مُقاتلو حملة “غضب الفرات” بقيادة قوات سوريا الديمقراطية (QSD)، في وقتٍ مُتأخر أمس الجمعة، من اقتحام مدينة “الطبقة”، في ريف “الرقة”، مع استمرار الاشتباكات في المدينة بين مُقاتليها من جهة، وعناصر تنظيم “داعش” الإرهابي من جهة أخرى.

وبحسب وكالة أنباء “هاوار”، التي ذكرت بأنّ مُقاتلي قوات سوريا الديمقراطية، تمكنوا من التقدم مسافة /1.5/ كيلو متر، منتصف ليلة أمس باتجاه مدينة “الطبقة”، رغم الألغام التي زرعها تنظيم “داعش” الإرهابي.

كما وأفادت أنّه بعد اشتباكات عنيفة بين الجانبين، تمكن مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية من الدخول إلى أول أحياء مدينة “الطبقة” من الجهتين الغربية والشرقية.

في حين تكبد مُسلحو “داعش” خلال الاشتباكات خسائر فادحة، وقُتل /10/ من عناصره، واستولى مُقاتلو سوريا الديمقراطية على كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر، بينها آلية تريكس، وسيارة تويوتا، وكميات من أسلحة الكلاشينكوف، بحسب “هاوار”.

كما وتمكن مُقاتلو (QSD) من قتل /27/ داعشياً، في اشتباكات عنيفة الليلة الماضية، بين مقاتلي غرفة عمليات “غضب الفرات” وارهابي، تنظيم “داعش” في محيط قرية “مشيرفة الشمالية”، في ريف “الرقة” الشمالي، أسفرت عن طرد التنظيم من القرية.

يُذكر أنّ قوات سوريا الديمقراطية (QSD) كانت أعلنت عن انطلاق المرحلة الرابعة من حملة “غضب الفرات”، الهادفة لتحرير الريف الشمالي للرقة، والعمل على إطباق الحصار على المعقل الرئيسي للتنظيم في سوريا، وتحريره في خطوة لاحقة.

 

 

تحرير: ج. عبدالقادر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى