أخبار

عفرين: لإعادة رسم الابتسامة على وجوههم، حفل ترفيهي للأطفال بمخيم “الشهباء”

آدار برس- عفرين – خاص

أقامت هيئة الشؤون الاجتماعية والعمل في مقاطعة “عفرين” بروج آفا “شمال سوريا”، يوم أمس الأثنين، حفلاً ترفيهياً للطلاب المقيمين في مخيم “الشهباء”، والمسجلين في مدرستها.

ووفقاً للقائمين على هيئة الشؤون الاجتماعية والعمل في المقاطعة، فإنّ الهدف الأساسي من هذا النشاط الترفيهي، هو تشجيع الأطفال على نسيان المشاهد المؤلمة، أثناء رحلة نزوحهم نحو “عفرين”، أو تلك التي عايشوها في مناطق سيطرة تنظيم “داعش” الإرهابي.

وقد تضمن النشاط الترفيهي، إقامة مسابقة معلومات بسيطة للأطفال المشاركين، الذين تراوحت أعمارهم ما بين /5/ إلى /12/ عاماً، ووصل تعدادهم إلى ما يقارب /200/ طفل، حيث كوفئ الفائزون منهم بتقديم الألعاب لهم.

وعلى الرغم من أنّ بعض الأطفال كانوا سعداء للغاية بتلك الألعاب، إلّا أنّ آخرين أبدوا حسرتهم على فراقهم لأهلهم وديارهم، لترتسم على محياهم دموع مُكلّلة ربما بفرح حزين.

يُذكر أنّ مُخيم الشهباء افتتح في /1/ آب/ أغسطس عام 2016، وذلك نتيجةً للاكتظاظ السكاني الذي حصل حينها في المخيم الوحيد في المقاطعة آنذاك، والذي كان مخيم “روبار” القريب من قرية “باسليه” التابعة لناحية “شيراوا”، ويضم مخيم “الشهباء” حالياً ما يُقارب الــ /250/ عائلة، هم في مجملهم من مناطق ريف مدينة “الباب”، ومن مناطق أخرى شمال سوريا، الذين يفرون إلى مقاطعة “عفرين” هرباً من الصراع الدائر بين قوات “درع الفرات” المدعومة من أنقرة، وبين تنظيم “داعش” الإرهابي.

 

 

مُتابعة: مُراسل المحليات
تحرير: ج. عبدالقادر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى