أخبار

وحدات الحماية: من الآن فصاعداً سنردّ على أيّ هجومٍ تركي نتعرّض له

آدار برس

أعلنت وحدات حماية الشعب، اليوم الجمعة، أنها ستردّ من الآن فصاعداً على أيِّ هجومٍ يشنّه الجيش التركي على نقاطها في روج آفا- شمال سوريا.

وقالت وحداتُ الحماية في بيانٍ لها: «بالرغم من أن قواتنا لم تشن أي هجوم ضد الدولة التركية، بالإضافة إلى محاولاتنا بأن تكون علاقاتنا مع الدولة التركية جيدة، إلا أنها مستمرة في هجماتها على وحداتنا».

وأضافت: «لكن بعد الهجمات الأخيرة، لا نستطيع أن نتوقف دون رد، ونعلن مرة أخرى بأننا سنرد على أي هجوم نتعرض له في إطار حقنا بالدفاع المشروع».

وقالت: «من الآن وصاعداً لن يبقى أي هجوم للجيش التركي علينا دون رد، وسنرد بقوة على أي اعتداء».

ويأتي هذا الإعلان، بعد توسيع القوات التركية نطاق هجماتها وقصفها داخل الأراضي الخاضعة لسيّطرة وحدات حماية الشعب وقوات سوريا الديمقراطيّة التي تحارب تنظيم “داعش” الإرهابي شمال سوريا.

وكان أبرز هذه الهجمات، القصف الذي استهدف مقرّ وحدات الحماية بالقرب من مدينة “ديرك” في الـ 25 من  شهر أبريل\نيسان الجاري، والذي أدّى إلى استشهاد 20 مقاتلاً من الوحدات وإصابة 18 آخرين بجروح.

 

تحرير: ع. أحمد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى