أخبار

ريدور خليل: قرار واشنطن بتسليحنا قرارٌ تاريخي.. وسنلعب دوراً أكثر تأثيراً في محاربة الإرهاب

آدار برس

وصفَ الناطقُ الرسميُّ باسم وحدات حماية الشعب “ريدور خليل” القرار الأميركي الأخير بتسليح وحدات الحماية «بالتاريخي»، مؤكداً أنه بعد هذا القرار، ستلعب الوحدات «دوراً أكثر تأثيراً وقوة وحسماً في محاربة الإرهاب».

وقالَ “خليل” في تصريحٍ صحفيٍّ إن: «قرار البيت الأبيض بتسليح وحدات حماية الشعب بشكل رسمي رغم أنه جاء متأخراً بعض الشيء, كان منصفاً ومعبراً عن الثقة التي خلقتها مواقف ومعارك وحداتنا نيابة عن العالم ضد الإرهاب بكل أشكاله, بما فيه إرهاب داعش الأسود منذ أكثر من خمس سنوات ونيف, والتي حققت خلالها انتصارات كبيرة في كل الجبهات. سواء في المراحل الأولى التي اعتمدنا فيها على إمكانياتنا وقوانا الذاتية, أو بعد بدء التعاون والتنسيق منذ ثلاث سنوات مع التحالف الدولي».

وأضافَ “خليل” أنه «تأكد للعالم أجمع، كما تبين للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية, أن وحدات حماية الشعب تقف في الصف الأول في محاربة الإرهاب,  وأن عدم تسليحها حتى الآن كان إجحافاً بحقها امتد طويلاً».

وقال: «هذا القرار الصحيح بتسليح وحداتنا، يظهر زيف كل الادعاءات الباطلة التي روجت بحق وحداتنا وقواتنا، لتشويه صورتها، والتقليل من أهمية دورها في مكافحة الإرهاب».

وأضافَ أنه بعد أن اتخذ البيض الأبيض قراره الأخير، فإن وحدات الحماية «ستلعب دوراً أكثر تأثيراً وقوة وحسماً في محاربة الإرهاب وبوتائر عالية. لأن هذا القرار وتنفيذ متطلباته ومستوجباته سيمنح زخماً قوياً لكل القوى الديمقراطية التي تحارب الإرهاب وسيأتي بنتائج إيجابية كبيرة وسريعة».

وقالَ “خليل” في ختام تصريحه: «إن وحداتنا تثمن هذا القرار التاريخي، وتعلن أنها وبالتنسيق مع التحالف الدولي، ستتمكن من دحر كل قوى الظلام، لبناء سوريا الحرة لكل أبنائها دون تمييز أو إقصاء».

 

تحرير: ع. أحمد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى