أخبار أخرى

ماكين يدعو إلى طرد السفير التركي من واشنطن على خلفية الاعتداء على محتجيّن أكراد

آدار برس- وكالات

طالب السيناتور الجمهوري الأميركي البارز  جون ماكين، الخميس، بطرد السفير التركي لدى الولايات المتحدة، عقب اندلاع موجة عنف بين محتجين أكراد وعناصر أمن تركية خلال زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للولايات المتحدة، نقلاً عن وكالة رويترز.

وقال ماكين، الذي يترأس لجنة الخدمات المسلحة بمجلس الشيوخ: “يجب أن نلقي سفيرهم “تركيا” خارج الولايات المتحدة. ما حدث (الاشتباكات) لا يمكن أن يمر بلا رد دبلوماسي”، مؤكداً أيضاً على ضرورة “اتخاذ إجراءات قانونية”.

هذا وعبرت الولايات المتحدة، الأربعاء، لـتركيا “بأشد العبارات الممكنة” عن قلقها بعد اشتباك حراس الرئيس أردوغان مع محتجين أكراد في واشنطن.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية، هيذر نويرت، إن “العنف لم يكن يوماً رداً ملائماً على حرية التعبير، ونحن نؤيد حق الناس في كل مكان في التعبير الحر والاحتجاج السلمي”.

وذكرت نويرت: “نشعر بالقلق إزاء حوادث العنف بين المتظاهرون وقوات الأمن التركية مساء الثلاثاء. وعبرنا عن قلقنا بأشد العبارات الممكنة إلى الحكومة التركية”.

وكان أردوغان في العاصمة الأميركية، الثلاثاء، لإجراء محادثات مع الرئيس دونالد ترمب.

وقال شهود عيان إن الحراس الأتراك تجاوزوا الطوق الذي كانت تفرضه الشرطة الأميركية خارج مقر السفير التركي ووجهوا للمتظاهرين لكمات وركلات.

ووصف متحدث باسم الشرطة الهجوم بأنه “وحشي ضد احتجاج سلمي”، قائلاً إن المحققين يدققون في أشرطة فيديو وسيحاولون التعرف على المشتبه فيهم لاستجوابهم.

وتم القبض على اثنين في مكان الحادث، وأصيب 11 شخصاً، 9 منهم كانوا في حالة سيئة وتلقوا العلاج في المستشفيات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى