أخبار

وحدات حماية الشعب تصد هجوماً لفصائل إسلامية جنوب عفرين

آدار برس- عفرين

شنّت فصائل معارضة إسلامية متمركزة في ريف إدلب الشمالي وريف حلب الغربي وتحديداً في منطقة “جبل سمعان”، فجر اليوم، هجوماً على نقاطٍ لوحدات حماية الشعب في ريف عفرين الجنوبي.

وبدأت الهجمات بالقصف على قرية (ايسكا- إسكان) التابعة لناحية شيراوا، حيث استخدمت تلك الفصائل أسلحةً ثقيلة وقذائف هاون ورشاشات متوسطة.

بدورها ردّت وحدات حماية الشعب على مصادر النيران، وما لبثت أن توسعت دائرة الاشتباكات لتشمل قرىً أخرى بناحية شيراوا هي قريتا “باشمريه” و “باصوفان”.

وأعلنت مصادر إعلامية مقرّبة من الوحدات الكردية عن تمكنها من قتل ثلاثة عناصر من الفصائل الإسلامية المهاجمة، فيما أعلن ناشطون عن فقدان مقاتل واحد على الأقل من الوحدات الكردية لحياته، إضافة إلى إصابة عددٍ آخر.

كما استولت الوحدات خلال عملية التصدي على أسلحةٍ كانت بحوزة قتلى الفصائل المهاجمة، في حين لم ترد معلومات عن أي خسائر بشرية في صفوف المدنيين في تلك القرى.

وكانت تلك الفصائل ذاتها شنت في الثامن عشر من يناير \ كانون الثاني الماضي هجوماً آخر من هذا النوع على قريتي “ايسكا” و “باصوفان” استخدمت خلاله قذائف الهاون. وتتبع هذه الفصائل بشكل أساس لجبهة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا)، وحركة أحرار الشام الإسلامية.

 

عفرين- مراسل المحليات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى