أخبار

وزير الخارجية الفرنسي: لا يمكن حل أزمة سوريا إلا عسكرياً

آدار برس- وكالات

في تصريح غير متوقع يخالف المواقف العلنية لمعظم الأطراف المعنية بتسوية الأزمة السورية، اعتبر وزير الخارجية الفرنسي “جان إيف لودريان” أن هذه القضية لا يمكن حلها إلا بطريقة عسكرية.

وقال “لودريان” في مؤتمر صُحفي مشترك مع نظيره الألماني “زيغمار غابرييل” اليوم الاثنين، عقب محادثاتهما في برلين: «إن الأزمة في سوريا لا يمكن حلها إلا بطريقة عسكرية».

وأشار “لودريان” في الوقت ذاته إلى أن «من الضروري أيضاً إعداد حل سياسي»، مضيفاً: «فرنسا تعتبر أن الحل السياسي المؤقت يحتاج إلى الالتزام بنظام وقف إطلاق النار ونأمل في توسيعه».

ولفت وزير الخارجية الفرنسي إلى أن الحل السياسي بعيد الأمد في سوريا ويجب العمل على تحقيقه في إطار مفاوضات جنيف.

تجدر الإشارة إلى أن هذه التصريحات تجري في وقت تصر فيه كل من روسيا والولايات المتحدة والأطراف الخارجية الأخرى المتورطة في الأزمة السورية على أن لا حل لها إلا سياسياً، رافضةً على الإطلاق الدعوات لإنهائها بسبل عسكرية.

يذكر أن “لودريان” وهو وزير الدفاع الفرنسي السابق في فترة حكم الرئيس “فرانسوا هولاند” تولى منصب وزير الخارجية يوم 17/05/2017، بتعيين من الرئيس الفرنسي الجديد “إيمانويل ماكرون”.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى