أخبار

السلطات التركية بقيادة “أردوغان” مُستمرة في سياسة الإستبداد.. وعلى وشك سحب الجنسية من برلمانيي حزب الشعوب الديمقراطي

آدار برس

تسعى السلطات التركية إلى سحب الجنسية من /130/ شخصاً من المطلوبين للعدالة وفتحت ملفات تحقيق بحقهم، ما لم يعودوا إلى البلاد خلال /3/ أشهر، من ضمنهم “فيصل ساريلدز، وتوغبا هزر” البرلمانيان عن حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد.

وكانت وزارة العدل التركية، اليوم الإثنين، قد دعت /130/ شخصاً ممن فُتحت بحقهم ملفات تحقيق، بالعودة إلى تركيا خلال /3/ أشهر، بحسب ما نقلتهُ رووداو.

وفي حال لم يعد هؤلاء الأشخاص خلال 3 أشهر، فستقترح وزارة العدل على مجلس الوزراء التُركي اتخاذ قرار بسحب الجنسية التركية منهم.

وكانت الجريدة الرسمية نشرت أسماء برلمانيي حزب الشعوب الديمقراطية “فيصل ساريلدز، وتوغبا هزر”، والبرلماني السابق عن الحزب نفسه، “أوزدال أوجار”، بالإضافة إلى اسم المعارض التركي “فتح الله غولن”.

يُذكر أنّ السلطات التُركية منذ محاولة الانقلاب الفاشلة في البلاد، اتبعت سياسة إقصائية استبدادية، تمثلت في اعتقال الألاف من المعارضين لسياسة حزب العدالة والتنمية بقيادة “أردوغان”، وعزلت عشرات الألاف من العاملين في مجالات القضاء والتعليم والجيش، وطالت الاعتقالات برلمانيي حزب الشعوب الديمُقراطي ورئيسيه المشتركين.

 

 
تحرير: ش. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى