أخبار أخرى

زلزال يضرب الساحل الغربي لتُركيا.. ومسؤول تركي يقول: قوى أجنبية أحدثت الزلزال!

آدار برس

قال المركز الأوروبي لرصد الزلازل إن زلزالاً قوته /6.3/ درجة وقع قرب ساحل تركيا الغربي، اليوم الاثنين، دون إحداث أيّ أضرار.

حيث صرح رئيس بلدية أنقرة “مليح كوكشيك” عقب حدوث الزلزال بالقول، إنّ سبب الزلزال يمكن أن يكون “اصطناعياً”، في إشارةٍ إلى أن تكون هناك أطراف ساهمت بحدوثه، بحسب ما نقلتهُ سكاي نيوز.

وقال “كوكشيك”: “الآن أعتقد أن هذا قد يكون زلزالاً اصطناعياً.. أنا لا أقول إنني متأكد، ولكن هناك احتمال كبير وحقيقي”، حسبما ذكرت صحيفة “حرييت” التركية.

وتجاوز رئيس بلدية “أنقرة” هذا التصريح الغريب، ليطالب بإجراء تحقيق في الحادث، حيث ذكر: “يجب التحقيق في هذا الأمر.. هل كانت هناك أي سفينة أبحاث زلزالية تبحر بالقرب من مركز الزلزال؟ وإذا كان الأمر كذلك، فما هي الدولة التي تنتمي إليها؟”.

وفي شباط/ فبراير الماضي، كشف “كوكشيك” أنّ الزلزال الذي ضرب مقاطعة “تشاناكالي الغربية” يمكن أن يكون وراءه قوى خارجية تريد تدمير الاقتصاد التركي.

وأضاف رئيس بلدية “أنقرة” آنذاك: “اليوم حدث زلزال خطير في تشاناكالي.. لقد تحققت من الأمر ووجدت أنه كانت هناك سفينة تجري بحوثا زلزالية بالقرب من بؤرة الزلزال.. ما هي هذه السفينة وما هو البلد الذي تنتمي.. أشعر بالقلق إزاء هذا الزلزال”.

يُذكر أنّها ليست المرة الأولى التي يقول فيها “كوكشيك”، إنّ الأمر يتعلق بـ”زلزال اصطناعي” ناجم عن مخابرات أجنبية.

 

 

 
تحرير: ش.ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى