1 تعليق

  1. أوجلان رحو

    ما صدقت يا عين أمك اللعب مع الكبار من سياسات الدول التي تتحكم بمصير دول الاخرى وكل ما هنالك انتم تدارون من قبل نظام الملالي وأستخبارات الدولة العميقة التركية والتي تكون فوق مستواك الشخصي وانما على مستوى بعض الخونة الموجودين في قنديل وطبعا هناك شرفاء ومخلصين في قنديل بس مع الاسف دورهم مجمد من قبل المتسلطين.

    Reply

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ 2018 آدار برس