آدار برس

أعلنت روسيا، اليوم الاثنين، تعليق التعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية، فيما يخص منع حدوث حوادث جوية في سماء سوريا، متوعدة باستهداف أي “أجسام طائرة” في مناطق عمل قواتها الجوية في سوريا.

جاء ذلك من خلال قرارٍ صُدر عن وزارة الدفاع الروسية، أشارت فيه بأن تعليق التعاون سيسري ابتداء من اليوم الاثنين، ولم تحدد موعداً لإنهائه، فيما لم يصدر أيّ تعليق من “واشنطن” على خطوة “موسكو”.

وتأتي هذه الخطوة التصعيدية بعد قيام طائرة حربية أمريكية ضمن التحالف الدولي بإسقاط طائرة تابعة للنظام السوري، مساء أمس الأحد، في الريف الجنوبي لمدينة “الرقة”.

وكانت “واشنطن” قد قالت بإنّ الطائرة السورية كانت تسقط قنابل قرب مقاتلي سوريا الديمُقراطية التي تدعمهم الولايات المتحدة الأمريكية في الحرب على تنظيم “داعش” الإرهابي، بينما قالت “دمشق” إنّ الطائرة أسقطت خلال مهمة تستهدف متشددي تنظيم “داعش”.

في حين علقت وزارة الدفاع الروسية على المزاعم الأمريكية بقولها إنّ: “الولايات المتحدة لم تستخدم قناة الاتصال مع روسيا قبل إسقاط الطائرة السورية”.

يُذكر أنّها ليست المرة الأولى التي تقوم فيها الولايات المتحدة باستهداف قوات النظام السوري والميليشيات المساندة لها، حيث استهدفتها مرات عديدة في “دير الزور، وحمص، والتنف” الواقعة في جنوب سوريا.

 

 

تحرير: ش. ع

ترك الرد