أخبار

استمرار المواجهات بين “قسد” والفصائل الجهادية المدعومة من تركيا في “جنديرس” و”راجو”

آدار برس

تستمر المواجهات العسكرية المسلحة بين “قوات سوريا الديمقراطية” من جهة، والفصائل الجهادية السورية التي تدعمها “انقرة” في هجومها على عفرين ضمن ما يسمى بعملية “غصن الزيتون” والتي بدأت في العشرين من يناير \ كانون الثاني الماضي.

وفي هذا السياق قالت “وحدات حماية الشعب” وهي أحد مكونات “قوات سوريا الديمقراطية” أن مقاتليها تمكنوا من قتل وجرح عدد من جنود الجيش التركي والمقاتلين الجهاديين السوريين في قريتي “قودة” و”بليلكا” التابعتين لناحية “راجو”، حيث أسفر الاشتباك عن مقتل 14 جندياً وجرح آخرين.

كما وأكدت “الوحدات” وقوع اشتباكات في قرية “ديوا” التابعة لناحية جنديرس، أسفرت عن مقتل مقاتلين اثنين من الجهاديين السوريين، بينما أعلن الجيش التركي عن مقتل جندي واحد على الأقل.

وتتصاعد العملية العسكرية التركية في عفرين من حيث نطاق استهدافها للنقاط المدنية، ومنها استهداف القوات التركية يوم أمس السبت لجامع “أم القرى” في قرية “مريمين” الواقعة شرق عفرين.

إلى ذلك تناقل ناشطون في عفرين استهداف الطيران الحربي التركي يوم السبت لمحيط قرية “شيخورزة” في ناحية بلبل\بلبلة، إضافة لوقوع اشتباكات في محيط قرى “الحمام” و “ديوا” و “المحمدية” في جنوب جنديرس.

ووفقاً لتقارير صادرة عن “مشفى آفرين” في مدينة عفرين، فإن حصيلة عدد الشهداء المدنيين منذ بدء الجانب التركي لهجومه على عفرين وإلى تاريخ السادس عشر من شباط الجاري قد بلغ 171 شهيداً، بينما وصل عدد الجرحى المدنيين إلى أكثر من 458 جريح.

بدورها أعلنت تركيا في الثاني عشر من شباط الجاري، عن مقتل 31 جندياً تركياً على الأقل، وإصابة ما لا يقل عن مئة عنصر خلال الهجوم الذي تشنه على عفرين برفقة فصائل جهادية سورية.

تحرير: أ،م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى