أخبار

ليلوى العبد الله: حملة عاصفة الجزيرة توقفت حالياً بسبب العدوان التركي على عفرين

آدار برس

أعلنت الناطقة الرسمية باسم حملة عاصفة الجزيرة “ليلوى العبد الله” أن العمليات العسكرية لقوات سوريا الديمقراطيّة ضدَّ تنظيم “داعش” الإرهابي في ريف دير الزور «توقفت نسبياً»، مؤكدةً أن سبب ذلك يعود إلى العدوان التركي على عفرين، وانسحاب قواتٍ من شرق الفرات باتجاه عفرين لصد الهجمات التركية هناك.

وقالت “ليلوى العبد لله” في تصريحاتٍ نشرتها وكالة “هاوار” الكُردية، اليوم الأحد: «إن حملة عاصفة الجزيرة التي بدأت في الـ 9 من شهر أيلول وتهدف إلى تحرير شرق الفرات وجنوب الحسكة، توقفت حالياً».

وأضافت: «خطوط التماس بين قوات سوريا الديمقراطية ومرتزقة داعش توقفت نسبياً في الوقت الحالي، بسبب القصف التركي على مقاطعة عفرين، كما أن انسحاب القوات من شرق الفرات ومشاركتها في التصدي لهجمات جيش الاحتلال التركي على عفرين، كان من أهم أسباب وقف الحملة».

وذكرت الناطقة الرسمية أن مسلّحي التنظيم الإرهابي لازالوا محاصرين في رقعة صغيرة شرق الفرات، وأنهم يشنّون هجماتٍ بين كل فترة وأخرى على نقاطٍ لقوات سوريا الديمقراطيّة، مؤكدةً تصدي “قسد” لهذه الهجمات.

وأشارت “ليلوى العبد الله” إلى أن التنظيم الإرهابي يستغل المعارك الدائرة في عفرين، لذا فإنه ينفذ هجماتٍ ضدَّ نقاط تمركز قوات سوريا الديمقراطية المحرّرة في أوقاتٍ سابقة، مؤكدةً أن العملية العسكرية التركية ضدَّ عفرين لا تخدم سوى مصالح داعش، وأن تركيا تسعى لإطالة عمر الأزمة السورية.

وبشأن الأنباء التي تحدّثت عن أن قوات سوريا الديمقراطيّة سلّمت “حقل العمر”  لقوات النظام، قالت الناطقة الرسمية: «المناطق التي تحررت بفضل دماء الشهداء والتضحيات التي قدموها، لن نتنازل عنها، ولن نسلمها لأحد».

تحرير/ ع. أحمد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى