1 تعليق

  1. عادل

    تذكرني اعتقالات أردوغان هذه بالحقبة التاريخية البائدة للحكم البعثي الأول في العراق عام 1963 .حيث امتلأت المعتقلات والسجون العامة والخاصة آنذاك بمناضلى الحرکات الیساریه والحرکة التحررية الكردستانية( الپارتی ) … انتهى البعث وقياداته المجرمة إلى مزبلة التاريخ وبقي الپارتی والکرد شامخا عزیزا علی أرض کردستان … إلا يأخذ كردوغان والآخرون عبر من التاريخ قبل فوات الأوان ودخولهم مزبلة وسپتتنگ التاريخ.

    Reply

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لـ 2018 آدار برس