أخبار منوعة

مخترع الفياغرا يبتكر علاجاً لأكبر مشكلة جنسية يعاني منها أغلب الرجال

آدار برس

تمكن مخترع الفياغرا البروفيسور “مايك إيلي”، مع مجموعة من الباحثين، من ابتكار دواء جديد هو عبارة عن رذاذ يساعد على التغلب على مشكلة جنسية، يعاني منها حوالي نصف الذكور، وهي سرعة القذف.

يقول “إيلي” إن الدواء الجديد، الذي بات متوفراً في الأسواق، من شأنه أن يساعد /9/ من بين كل /10/ رجال ممن يعانون من سرعة القذف خلال العلاقة الجنسية، ويحتوي الرذاذ الجديد (Fortacin) على نوعين من المخدر بجرعات منخفضة، يعملان على تقليل الحساسية، وخفضها إلى مستواها الطبيعي عند الملامسة.

وفق بيانات الجمعية الدولية للطب الجنسي، فإن حوالى /40/ في المئة من الرجال، يعانون من سرعة القذف، وأن القذف كان لديهم في مرة واحدة على الأقل في الدقيقة الأولى من الممارسة الجنسية، ويعاني من هذه المشكلة الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين /18/ و/60/ عاماً.

ويعاني من هذه المشكلة الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين /18/ و/60/ عاماً، وهي في الواقع أكثر شيوعاً من مشكلة عدم القدرة على الانتصاب، التي يمكن أن يكون دواء الفياغرا حلاً لها.

وأظهرت بيانات الدراسة التي أجراها الباحثون، أن الرجال الذين استخدموا الرذاذ على مدار /3/ أشهر، تمكنوا من إطالة مدة القذف بمعدل /5/ مرات عن السابق.

وقال البروفيسور “إيلي” أنّه بعد /9/ أشهر من استخدام الدواء الجديد، ارتفع متوسط مدة الجماع لدى مستخدميه من تحت دقيقة واحدة إلى المتوسط المعتاد من /8 – 10/ دقائق، أي بزيادة تصل إلى /10/ مرات.

 

المصدر: شاشة نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى