أخبار

“الطالباني”: “الأخوة الإيزيديين كانوا ينتظرون منا أن نضمد جروحهم، لا أن نجرأ على توجيه فوهات مدافعنا أمام بعضنا البعض”

آدار برس

أعرب “قوباد الطالباني” نائب رئيس وزراء إقليم كُردستان العراق، اليوم السبت، عن قلقه إزاء الأحداث الأخيرة التي شهدتها منطقة جبل “سنجار”، يوم أمس الجمعة، مؤكداً على ضرورة توجيه مدافعنا نحو أعداء الكُرد.

جاء ذلك من خلال منشورٍ لــ “الطالباني” في صفحته على موقع التواصل الإجتماعي “فيس بوك”، قائلاً: “نحن الآن في أمس الحاجة لنقاتل في جبهة واحدة ضد أعداء الكُرد أكثر من أي وقت آخر”، بحسب مانقلتهُ رووداو.

وأضاف “الطالباني”: “الأخوات والأخوة الإيزيديين كانوا ينتظرون منا أن نضمد جروحهم، لا أن نجرأ على توجيه فوهات مدافعنا أمام بعضنا البعض، على مرأى عيونهم”.

كما ولفت نائب رئيس وزراء إقليم كُردستان، إلى أنّ: “ما حدث في سنجار أحزنني من أعماق قلبي، نحن الآن في أمس الحاجة لنقاتل في جبهة واحدة ضد أعداء الكُرد، أكثر من أي وقت آخر، فلا يمكن أن ننسى بهذه السرعة أن المقاتلين كانوا بالأمس يدافعون عن مخمور، وكركوك، فيما كانت البيشمركة تقاتل في كوباني”.

يُذكر أنّ اشتباكات مسلحة اندلعت فجر أمس الجمعة، بين قوات بيشمركة “روج آفا”، وقوات تابعة لحزب العمال الكُردستاني (PKK)، قرب ناحية “سنوني”، أسفرت عن فقدان أحد مقاتلي الحزب حياته، وإصابة /3/ آخرين بجراح، إضافةً إلى إصابة /4/ من مقاتلين البيشمركة، في حين تلت تلك الاشتباكات اجتماع مسؤولين من البيشمركة مع قادة من العمال الكُردستاني، وقرروا إعلان هدنة بين الجانبين لمدة /24/ ساعة.

 

تحرير: ج.عبدالقادر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى