أخبار

“فؤاد عليكو” لــ “آدار برس”: سنستمر في عملنا السياسي.. شعبنا يئن تحت ظل اصحاب النظريات الطوباوية، وسلطة الوكالة، و سنناضل بكل الوسائل السلمية المتاحة

آدار برس

قال “فؤاد عليكو” عضو المجلس الوطني الكُردي في سوريا (ENKS)، قال عضو الائتلاف السوري المُعارض، انّ سلطة الإدارة الذاتية نفذت بنود بيانها المقررة بإغلاق مكاتب ومقرات الأحزاب التابعة للمجلس الوطني الكُردي.

جاء ذلك في حوار مع “آدار برس”، أضاف فيها “عليكو” بأنّ: “كل مقاليد الدولة في الجانب الإداري بيد النظام (في المناطق الكُردية)، وهم لا يملكون أي سلطة إدارية، على أي مرفق إداري سوى حمايتها أمنياًَ، وهو ما كلفهم به النظام منذ البداية، وما إعلانهم عن هذه الإدارة الوهمية، سوى شرعنة النهب، وأخذ الأتاوات من الشعب المغلوب على أمره دون وجه حق، وعليه فهم بحاجة إلى اخذ ترخيص، وإعتراف من النظام، قبل أن يطلبوها من الآخرين”.

كما واشار “عليكو” إلى أنّ: “فهناك دوران للعبة بينهم وبين النظام (تسليم – استلام – تسليم) فقط، ويذهب دماء الشهداء هدراً على مذبحة تحالفاتهم، لكنبعد أن دفع شعبنا ثمناً غالياً، لا يعوض وعلى كافة الصعد”، على حد قوله.

كما ولفت عضو الائتلاف السوري المُعارض، إلى أنّ: “موقف المجلس واضح جداً، في هذه الناحية لن نقدم على ترخيص، لمن هم بحاجة إلى ترخيص أولاً، لكن إذا اعترف النظام رسمياً ودستورياً بهذه الإدارة، عندها لكل حادث حديث”.

وجاء الحوار الذي أجراهُ مراسل “آدار برس” مع “فؤاد عليكو” القيادي في المجلس الوطني الكُردي، وعضو الائتلاف السوري المعارض، على النحو التالي:

– بخصوص ترخيص الأحزاب الغير مرخصة في الإدارة الذاتية، ماذا تودون القول عن بيان ترخيص الأحزاب الأخير الذي خرجت به الإدارة الذاتية في روج آفا؟

أستطيع القول إنّ البيان هو إعلان الحرب على المجلس الوطني الكُردي، وقد تم تنفيذ بنود البيان بحذافيره، وما شاهدناه منذ يومين من حرق للمكاتب، وتدمير للممتلكات، واعتقال للنشطاء، خير دليل على ذلك.

– أليس وجود قانون للأحزاب أمر ضروري في ظل إدارة ذاتية في روج آفا؟

عن أي إدارة تتحدث، وكل مقاليد الدولة في الجانب الإداري بيد النظام، وهم لا يملكون أي سلطة إدارية، على أي مرفق إداري سوى حمايتها أمنياًَ، وهو ما كلفهم به النظام منذ البداية، وما إعلانهم عن هذه الإدارة الوهمية، سوى شرعنة النهب، وأخذ الأتاوات من الشعب المغلوب على أمره دون وجه حق، وعليه فهم بحاجة إلى اخذ ترخيص، وإعتراف من النظام، قبل أن يطلبوها من الآخرين، لان هذه الإدارة ستتبخر كما تبخرت إدارة “شيخ مقصود” و”تل رفعت” و”منبج” و”الحبل”، على الجرار، فهناك دوران للعبة بينهم وبين النظام (تسليم – استلام – تسليم) فقط، ويذهب دماء الشهداء هدراً على مذبحة تحالفاتهم، لكنبعد أن دفع شعبنا ثمناً غالياً، لا يعوض وعلى كافة الصعد.

– هل تتوقعون أن تقوم كامل الأحزاب الموجودة في روج آفا ببدء عملية الترخيص؟

موقف المجلس واضح جداً، في هذه الناحية لن نقدم على ترخيص، لمن هم بحاجة إلى ترخيص أولاً، لكن إذا اعترف النظام رسمياً ودستورياً بهذه الإدارة، عندها لكل حادث حديث.

– ماذا لو لم تقوم بعض الأحزاب بترخيص أحزابهم؟ هل تتوقعون تصعيداً كردياً كردياً ؟

التصعيد وصل للقمة من جانبهم، وسوف نلجأ إلى العمل السياسي كما كنا نعيشه منذ نصف قرن تحت سلطة نظام القمع والإرهاب، ولن نترك الساحة، وشعبنا يئن تحت ظل اصحاب النظريات الطوباوية، وسلطة الوكالة، وسنناضل بكل الوسائل السلمية المتاحة، محلياً ودولياً، ضد هذه الممارسات الإرهابية المقيتة.

 
حاورهُ: سلام احمد
تحرير: ج.عبدالقادر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى