أخبار أخرى

“سوريا الديمقراطية” تنفي وجود ضرر بسد الفرات

آدار برس

قالت “جيهان شيخ أحمد” المتحدثة باسم حملة “غضب الفرات” التي تقودها قوات سوريا الديمقراطية (QSD)، إنه لا يوجد أي عطل أو ضرر بــ”سد الفرات” بريف “الرقة” الغربي، وأنه تم السماح للمهندسين بفحص عملياته بالكامل.

وأضافت “شيخ أحمد”: “تناقلت وسائل الإعلام في الفترة الأخيرة خبر وقوع السد في خطورة الانهيار، إثر الاشتباكات التي حصلت في محيطه.. ولهذا السبب سمحنا لفريق المهندسين الدخول إلى السد، للتحقق من سير عمله، وفحصه بشكل كامل، ولا يوجد أي عطل، أوضرر بالسد، أو بعمله كما يشاع”.

وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية، المدعومة أمريكياً، تعليق العمليات العسكرية ضد مسلحي “داعش” قرب سد الفرات، وفي بيانٍ أعلنت أن تعليق العمليات سيستمر لمدة /4/ ساعات للسماح للفنيين بالدخول إلى السد لمعاينته، غداة خروجه عن الخدمة نتيجة المعارك.

وسيطر “داعش” على “سد الفرات”، والقاعدة الجوية القريبة، في أوج توسعه في سوريا والعراق في 2014، قبل أن يبدأ مرحلة التقهقر، عقب توسيع الحملة على المتشددين.

ويأتي تقدم قوات سوريا الديمقراطية في ريف “الطبقة”، بعد يوم من إعلان التحالف تنفيذ إنزال جوي لمقاتلين من الــ(QSD)، على بعد نحو /15/ كيلومترا من السد، الثلاثاء، حيث أقامت قاعدة هناك للتقدم نحو المنطقة.

وقوات سوريا الديمقراطية، التي تتألف قوات من تحالف يضم وحدات حماية الشعب الكردية ،ومقاتلين عربا،ً تسعى منذ نوفمبر الماضي، لتطويق الرقة بدعم من قوات خاصة أمريكية، وضربات جوية من التحالف.

ويبدو أن وتيرة الحملة في تسارع، فيما تقترب حملة تدعمها الولايات المتحدة في العراق من طرد “داعش” من “الموصل”.
المصدر: سكاي نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى