أخبار

“دي ميستورا”: الهجوم الكيميائي على “إدلب” السورية وقع عن طريق الجو

آدار برس

قال مبعوث منظمة الأمم المتحدة الخاص بسوريا “ستيفان دي ميستورا”، اليوم الثلاثاء، إنّ: “مقتل أكثر من /100/ مدني، في محافظة إدلب السورية، جاء بسبب هجوم كيميائي جوي”.

وعقب لقاء جمعه مع ممثلة الاتحاد الأوروبي العليا للأمن والسياسة الخارجية “فيديريكا موغريني”، على هامش التحضيرات لعقد مؤتمر حول سوريا في بروكسل الأربعاء، أضاف “دي ميستورا” أنّ: “مجلس الأمن الدولي سيعقد اجتماعاً (لم يحدد موعده) للكشف عن الجهة التي شنّت هذا الهجوم المروع”.

وتابع “دي ميستورا” بقوله: “ستجتمع /70/ دولة، صحيح أن البعض يسعى مع كل اجتماع دولي إلى إلحاق ضرر بالأمل عبر بث رعب كبير، لكننا لن نتخلى عن ذلك، بل على العكس سنستثمر اللحظات المروعة كهذه، لنظهر لهم أنهم لن يستطيعوا التغلب على عزمنا”.

ورداً على سؤال صحفي بشأن الجهة التي شنّت الهجوم، أجاب “دي ميستورا” بقوله: “لا نملك أدلة صريحة حالياً، لكن نعلم أن هذا الهجوم تم تنفيذه عن طريق الجو، سنجري محاكاة فنية حول ما حدث من أجل التأكد، ما نعلمه هو الرعب بين الضحايا، المشاهد التي شاهدناها توضح كل شيء”.

من جهتها، وصفت المسؤولة الأوروبية الهجوم الكيميائي في إدلب بـ”المروع”، مشددةً على أنّهُ: “ينبغي محاسبة المسؤولين عن ذلك أياً كانوا، فلا حصانة لأحد تجاه ما حدث اليوم”.

وقالت “موغريني” إنّ: “كل نظام لديه مسؤولية الدفاع عن شعبه، وهذا ينطبق على جميع الأوضاع وفقاً للقوانين الدولية”.

وقتل أكثر من مئة مدني، وأصيب أكثر من /500/ غالبيتهم أطفال بحالات اختناق، صباح اليوم، في هجوم بالأسلحة الكيميائية شنّته طائرات حربية، على بلدة “خان شيخون” بريف إدلب السورية.

 
المصدر: رووداو

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى