أخبار منوعة

“الخوخ” صديق مرضى السكري.. تعرف على فوائده

آدار برس- وكالات

ذكر موقع (only my health) الطبي، أنّ التناول المعتدل من “الخوخ”، يمكن أن يكون جزءاً من النظام الغذائي للسكري، في تحقيق الاستقرار بمستويات السكر في الدم، والمرتفعة لمرضى السكري، فيما عدا “الخوخ المُعلّب”، حيث إنّ السكر المضاف إلى الأغذية المُصنعة أو المُعلبة، هو أكثر ضرّراً بكثير من السكر الطبيعي في الخوخ.

ونصح التقرير مرضى السكري، بتناول كمية معتدلة من “الخوخ” الطازج، ولكن يجب أن يبقى بعيداً عن الأصناف المُعلبة والمُجمدة من “الخوخ”، لأنها تحتوي على السكر المضافة، وغيرها من المواد الحافظة، كما أنّ كوب واحد من الخوخ المُعلب يُعادل /160/ سعرة حرارية، و /32.55/ غراماً من السكر.

ومن الخصائص الغذائية لــ”الخوخ” المفيدة لمرضى السكري:

1- الخوخ والكربوهيدرات:

الكربوهيدرات تزيد من إنتاج الجلوكوز في مجرى الدم، مّما يُشكل خطراً على مرضى السكري، ويحتاج مرضى السكري للحفاظ على علامة التبويب، على تناول الكربوهيدرات، لتجنب ارتفاع فى مستويات الجلوكوز المضطربة بالفعل، و”الخوخ” مثل الفواكه الأخرى مصدر للكربوهيدرات، ولكنها ليست مجرد كربوهيدرات فقط، إلّا أنّها تحتوي أيضاً على العديد من الفيتامينات، والألياف، ومضادات الأكسدة، ولذلك فإنّ “الخوخ” جيد للصحة لمرضى السكري، لما يحتويه على مكونات أخرى، تمنع من ارتفاع السكر فى الدم.

2- الخوخ والألياف:

الخوخ هي معبأة مع الألياف التي تعمل للسيطرة على الجلوكوز في الدم، والألياف في الفواكه السكرية يبطئ عملية امتصاص السكر، ويقلّل من المعدل الذي يمر الجلوكوز فيه إلى مجرى الدم وبالتالي فإنّ محتوى الألياف في “الخوخ” يمنع من ارتفاع مستوى السكر فى الدم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى