أخبار أخرى

البيت الأبيض: ترامب سيسعى لحشد الدعم لجهود السلام بأول جولة خارجية

آدار برس- وكالات

قال البيت الأبيض، اليوم الجمعة، إن الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” سيسعى خلال أول جولة خارجية له، والتي تنطلق بعد نحو أسبوع وتشمل “السعودية، وإسرائيل، وإيطاليا”، إلى توحيد المسلمين واليهود والمسيحيين خلف جهود دعم السلام.

جاء ذلك في الموجز الصحفي اليومي للبيت الأبيض من “واشنطن”، والذي تحدث خلاله مستشار الأمن القومي الأمريكي “هربرت مكماستر”، وأضاف “مكماستر”، أنّ الرئيس الأمريكي سيبحث مع: “شركائنا العرب والمسلمين اتخاذ خطوات شجاعة وجديدة لتشجيع السلام ومواجهة تنظيمي داعش والقاعدة”، بالإضافة إلى إيران ونظام بشار الأسد، “الذين ينشرون الفوضى والعنف الذي عانى منه العالم الإسلامي” وغيره، ولفت إلى أنّ الزيارة ستتضمن رسالة مليئة بالأمل والسلام والازدهار في العالم أجمع وبين الأديان الثلاث.

وبيّن “مكماستر” أنّ “ترامب”: “يسعى لتوحيد الشعوب من مختلف الأديان حول رؤية سلمية متقدمة ومزدهرة”.

وأكد أن الرئيس “ترامب”: “سيدعم رسالة قوية ومحترمة، مفادها أن الولايات المتحدة والعالم المتقدم يتوقع من حلفائنا المسلمين أن يتخذوا موقفاً قوياً من الأيدلوجية الإسلامية المتشددة، التي استخدمت تفسيراً محرفاً من الدين لتبرير الجرائم ضد الإنسانية جمعاء”.

وأشار المسؤول الأمريكي إلى أنّ زيارة السعودية ستتضمن: “الخطوات الأولى نحو تأسيس شراكة أمنية أقوى وأعمق مع شركائننا الخليجيين والعرب والمسلمين”.

ولفت إلى أن زيارته لإسرائيل ستتضمن لقاءه مع كل من نظيره الإسرائيلي “روفين ريفلين”، ورئيس الوزارء “بنيامين نتنياهو”: “ليؤكد الدعم الأمريكي غير المتزعزع للدولة اليهودية، فيما سيعرب للرئيس (الفلسطيني محمود) عباس عن رغبته في الكرامة وحق تقرير المصير للفلسطينيين”.

وبشأن زيارته لروما، قال “ماكمستر”، إنّ “ترامب”: “يتطلع لبحث الحريات الدينية وسبل مكافحة الإضطهاد الديني والاتجار بالبشر، والتعاون في المهمات الإنسانية في مختلف أنحاء العالم”.

وبخصوص قمة قادة دول حلف شمال الأطلسي (ناتو)، المزمع عقدها في 25 مايو/أيار الجاري، قال “سيؤكد (ترامب) التزام أمريكا بدعم الحلف، كما سيؤكد على حاجة الأعضاء لدفع حصص عادلة لمشاركة المسؤولية وتشاطر الأعباء، ولكي تتمكن المؤسسة من الاستمرار في طريق تقوية الحلف”.

وأعلن “ماكمستر” أنّ “ترامب” سيختتم جولته الخارجية بحضور قمة السبعة الكبار، يومي 26 و27 مايو الجاري في إيطاليا، للمساهمة في: “تعزيز ريادة الاقتصاد الأمريكي، وطرح الممارسات التجارية غير المنصفة، وتذكير أصدقائنا وشركائنا بأننا متلهفون لاستكشاف أساليب جديدة للتعامل مع التهديدات التي تواجه أمننا المشترك، في كوريا الشمالية وأفغانستان والشرق الأوسط”.

وفي الرابع من مايو /أيار الجاري، أعلن “ترامب” أنّ أولى زيارته الخارجية، منذ توليه منصبه في 20 يناير/كانون ثان الماضي، ستكون للسعودية ثم إسرائيل، ومن ثم إلى روما.

وكان “عادل الجبير” وزير الخارجية السعودي أعلن أن زيارة “ترامب” للمملكة سيعقد خلالها /3/ قمم، وهي: قمة ثنائية مع الملك سلمان، وقمة مع قادة دول الخليج، وقمة مع قادة دول عربية وإسلامية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى