أخبار أخرى

كبير مستشاري “ترامب” يُطمئن الكُرد.. و”البارزاني” يرد بالمثل

آدار برس- وكالات

قال “جاريد كوشنر” كبير مستشاري الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب”، إنّ للشعب الكُردي أصدقاء في البيت الأبيض، مشيداً بدور قوات “البيشمركة” في مقارعة تنظيم “داعش” الإرهابي، الذي لا يزال يستولي على مساحات من الأراضي في العراق وسوريا.

وجاءت تعليقات “كوشنر” خلال لقائه في “واشنطن” وفداً كُردياً رفيع المستوى برئاسة “مسرور البارزاني” مستشار مجلس أمن إقليم كُردستان.

ويتمتع “كوشنر” البالغ من العمر /36/ عاماً بنفوذ كبير في السياسات الداخلية والخارجية للإدارة الجديدة، وهو كان الوسيط الرئيسي بين الرئيس “ترامب” والحكومات الأجنبية خلال الحملة الانتخابية في 2016.

ويقوم “مسرور البارزاني” بزيارة إلى “واشنطن” لبحث ملفات عديدة بضمنها، الحرب على الإرهاب، وكذلك الاستفتاء الشعبي المزمع إجراؤه في الإقليم الخريف المقبل.

وخلال الاجتماع أشاد “كوشنر” بالعمل الجبار لقوات “البيشمركة” في الحرب ضد الإرهاب، وقال إنّه يتعين على الكُرد أن يعرفوا أنّ “لديهم أصدقاء في البيت الأبيض”.

من جانبه أثنى “مسرور البارزاني” كثيراً على الدعم الأمريكي لإقليم كُردستان، وقال إنّ الكُرد سيبقون حلفاء للأمريكيين.

واستعرض مُستشار أمن إقليم كُردستان في “واشنطن” التاريخ المأساوي بين إقليم كُردستان والحكومات العراقية المُتعاقبة، مشيراً إلى أنّ تلك الخلافات دفعت الكُرد للبحث عن سبيل آخر، في إشارة إلى المطالبة بالاستقلال.

هذا وسيلقي “البارزاني” عصر اليوم الثلاثاء، محاضرة في “واشنطن”، لبحث مستقبل العراق بعد هزيمة تنظيم “داعش” الإرهابي في “الموصل”، وذلك من وجهة نظر كُردية.

يُذكر أنّ هذه الزيارة هيّ الأولى من نوعها لــ”مسرور البارزاني” إلى العاصمة الأمريكية “واشنطن” منذ أن تسلم الرئيس “ترامب” مقاليد الحكم في الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى