أخبار

هل أعلنَ أمير الإيزيديين عن دعمه للحشد الشعبي وبقاءه في مناطق بشنكال؟

آدار برس- باسنيوز

 نفى نجل أمير الايزيديين في العراق والعالم “عصمت مير تحسين بيك” أمس، ماورد في بيان نسب لوالده يعلن فيه دعمه لمليشيات لحشد الشعبي للبقاء في مناطق سيطرت عليها هذه المليشيات خلال الأيام القليلة الماضية جنوب شنكال، غرب مدينة الموصل، ويشيد بعملياتهم العسكرية في المنطقة.

وكانت وسائل إعلام مقربة من الحشد تناقلت، يوم الاثنين، بياناً منسوباً إلى الأمير “تحسين بيك” يدعو فيه الايزيديين إلى الانخراط في فصائل الحشد “من أجل مسك الأرض وحماية مناطق جنوب شنكال بعد زوال احتلال داعش بالتنسيق مع الحكومة العراقية” وأنه شكر الشباب الايزيديين الذين التحقوا بتشكيلات الحشد الشعبي للدفاع عن مناطقهم ، بحسب البيان المنسوب.

وقال نجل “تحسين بيك” في تصريح صحفيٍّ، إنه لم يصدر أي بيان عن والده أو عن المجلس الروحاني الايزيدي بشأن الحشد الشعبي، وما تناقلته بعض وسائل الإعلام بهذا الشأن عارٍ عن الصحة.

وتنفذ مليشيات الحشد عمليات في أقصى غرب الموصل قرب الحدود العراقية السورية، وتحركت خلال الأيام القليلة الماضية في مناطق جنوب شنكال، واستعادت نواحي وقرى للايزيديين، وتتمركز فيها حالياً، وتمنع النازحين من العودة إليها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى