أخبار

أكثر من /100/ ألف نازح من “الرقة” السورية خلال شهرين

آدار برس

قال “ستيفن أوبراين” نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، إنّ الوضع الإنساني في شرق سوريا يشهد تدهوراً حاداً بعد نزوح أكثر من /100/ ألف شخص من “الرقة” مركز الثقل للتنظيم المتطرف في سوريا، منذ أبريل/نيسان الماضي، بحسب ما نقلتهُ وسائل إعلام عالمية.

وشدّد “أوبراين”، على ضرورة إدخال المساعدات الإنسانية بكافة الطرق الممكنة، وتسهيل عمل المنظمات الإنسانية في تلك المناطق على وجه التحديد، وفي الأراضي السورية بشكل عام، وأضاف بأنّ حوالى /7/ ملايين طفل سوري يعيشون تحت خط الفقر.

كما وجّه “أوبراين” انتقادات لاذعة للنظام السوري، متهماً إياه بسحب نحو /100/ ألف قطعة من المواد الطبية كان من المخطط إيصالها عن طريق القوافل الإنسانية إلى سكان المناطق الواقعة تحت سيطرة مختلف المناطق الخاضعة لسيطرة المُعارضين في سوريا.

ودعا نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية “دمشق” إلى عدم عرقلة دخول المساعدات، مشيراً إلى أنّ موضوع المساعدات يجب أن يكون خارج أي اعتبارات سياسية.

وذكر “أوبراين” أنّ ما لا يقل عن /100/ مدني، بينهم أطفال ونساء، لقوا مصرعهم في غارات جوية للتحالف الدولي على مواقع في “الرقة، ودير الزور” خلال الأسابيع الأخيرة، وهذا بالإضافة إلى /30/ طفلاً وامرأة أصيبوا الأسبوع الماضي في قصفٍ لتنظيم “داعش” الإرهابي على مدينة “دير الزور”.

 

 

 

 

 

تحرير: ش. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى