أخبار

مُسلّحو المُعارضة يُهاجمون “عفرين” ويستهدفون نقاط تمركز وحدات حماية الشعب

آدار برس

هاجم مُسلّحو فصائل المُعارضة السورية، يوم أمس الأحد، عدداً من المواقع التابعة لوحدات حماية الشعب في ريف مُقاطعة “عفرين”، الخاضعة لسيطرة الإدارة الذاتية الديمُقراطية في روج آفا “شمال سوريا”.

وبحسب ما تناقلتهُ وسائل إعلام محلية، فقد هاجمت فصائل المعارضة، نقاط وحدات حماية الشعب في قريتي “جلمة، وديوا” التابعتين لناحية “جنديرس” في ريف مُقاطعة “عفرين”، وعلى إثرها اندلعت اشتباكات عنيفة بين مُقاتلي وحدات حماية الشعب ومسلّحي المُعارضة السورية.

كما نتج عن تلك الاشتباكات العنيفة بين الطرفين، إندلاع النيران بالمحاصيل الزراعية لأهالي قرية “ديوا”، في حين أفادت مصادر محلية بقيام مُسلّحي المُعارضة بقصف قرية “البيلونية” بقذائف الهاون بشكل عشوائي، مما أثار حالة من الذعر بين الأهالي.

يُذكر أنّ فصائل المُعارضة السورية المدعومة تُركياً، تقوم بين الفينة والأخرى بمهاجمة مختلف المناطق في ريف مقاطعة “عفرين”، وإطلاق قذائف الهاون على القُرى والبلدات التابعة للمقاطعة.

 
تحرير: ش. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى