أخبار

“البارزاني”: على كل كُردستاني سواء كان كُردياً أو تركمانياً أو مسيحياً المشاركة في الإستفتاء على استقلال كُردستان

آدار برس

أكد “نيجيرفان البارزاني” رئيس وزراء حكومة إقليم كُردستان، اليوم الأحد، خلال رده على أسئلة وجهها له مُراسل شبكة رووداو حول ردود الأفعال الدولية بعد قرار إجراء الإستفتاء على إستقلال إقليم كُردستان في /25/ أيلول/ سبتمبر من العام الحالي، قائلاً: “ردود الأفعال الدولية كانت طبيعية ولم تكن شديدة اللهجة أبداً”.

وحول مشاركة حركة التغيير والجماعة الإسلامية في عملية الإستفتاء، قال “البارزاني”: “هناك مفاوضات مع حركة التغيير ونتمنى الوصول الى نتيجة ايجابية، لكي ينضموا ويشاركوا في عملية الإستفتاء، لأن هذه العملية ليست خاصة بأي حزب أو أي طرف، هي لكل الشعب الكُردستاني، ويجب على كل كُردستاني سواء كان كوردياً أو تركمانيا أو مسيحياً، أو أي من المكونات الأخرى، ان يشارك في عملية الإستفتاء”.

وأضاف رئيس حكومة إقليم كُردستان: “أن أهدافنا واضحة من إجراء عملية الإستفتاء، فهذا أمر يتعلق بكل الشعب الكُردستاني، وهدفنا الرئيسي هو ان نبين للعالم أجمع ما يقرره ويريده شعبنا، وأعتقد بأن هذا الأمر قد حصل في كثير من الدول، وهو أمر طبيعي جداً “.

يُذكر أنّ الأحزاب الكُردية في إقليم كُردستان العراق، اجتمعت قبل عدّة أيام في مصيف صلاح الدين برئاسة “مسعود البارزاني” رئيس إقليم كُردستان، واتفقت على تحديد موعد /25/ من أيلول القادم، موعداً للاستفتاء على استقلال كُردستان عن العراق.

 

 

 

تحرير: ش. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى