أخبار أخرى

توغل عراقي في آخر أحياء “داعش” داخل “الموصل”

آدار برس- سكاي نيوز

أعلن مصدر عسكري عراقي، اليوم الأحد، عن استمرار التوغل داخل “آخر الأحياء المتبقية تحت سيطرة تنظيم داعش” غرب مدينة “الموصل”، التي تمكنت القوات الحكومية العراقية والميليشيات المساندة لها من استعادة معظمها، بعد أشهر على بدء المعركة بدعم من التحالف الدولي بقيادة “واشنطن”.

وقال المصدر العسكري إنّ القوات العراقية مستمرة في التوغل بحي “الشفاء”، وسط عمل الفرق الهندسية بالجيش على إزالة الألغام والأفخاخ ومخلفات داعش في حي “الزنجيلي”، وإنقاذ العوائل العالقة وسط المباني المفخخة.

وكانت القوات العراقية، التي يدعمها الغطاء الجوي لطائرات التحالف، أعلنت يوم أمس السبت، استعادة السيطرة على حي “الزنجيلي”، أحد أحياء المدينة القديمة غربي مدينة “الموصل” بشكل كامل، بعد معارك مع تنظيم “داعش” المتطرف.

واستردت القوات الحكومية العراقية شرق “الموصل” في يناير الماضي، وبدأت في هجوم جديد في /27/ أيار/ مايو للسيطرة على الجيب المتبقي تحت سيطرة “داعش”، في الجانب الغربي من المدينة، حيث يعتقد أنّ نحو /200/ ألف مدني مُحاصرون فيه في ظروف معيشية مروعة.

قالت مصادر أمنية أمس السبت، إنّ قوات عراقية صدت هجوماً شنّه التنظيم في الساعات الأولى من الصباح، على بلدة “الشرقاط” جنوبي “الموصل”، حيث قتل بالمعركة أكثر من /38/ من العسكريين والمدنيين، وأصيب /40/ آخرون.

يُذكر أنّ تنظيم “داعش” خسر السيطرة على “الشرقاط” لصالح القوات الحكومة العراقية المدعومة من الولايات المتحدة ومقاتلين من العشائر العام الماضي، ومهدت السيطرة عليها بدء الهجوم على “الموصل” المعقل الرئيسي للتنظيم في العراق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى