أخبار

حول تصريحات “رياض سيف” الأخيرة بأحقية الائتلاف إدارة “الرقة” بعد طرد “داعش”.. “العساف” يتحدث لــ آدار برس

(آدار برس- خاص)

قال الناشط السياسي “حسن العلي العساف” أنّ التصريحات التي يطلقها العديد ممن هم في صفوف المعارضة السورية، هي لإرضاء أسيادهم فقط.

جاء ذلك في حوارٍ مع “آدار برس”، أضاف فيه “العساف” بأنّ: “رياض سيف شخصية سورية معارضة لها سمعة في المعارضة السورية لا نستطيع تجاهلها، ولكن بكل أسف كل شخوص المعارضة الوطنية الذين كنا ننظر إليهم بقدسية قد سقطوا في حبائل المخابرات التركية والإقليمية والاغراءات الدولارية وفقدوا كل المصداقية”.

كما وأشار “العساف” إلى أنّ: “تصريحاتهم بخصوص الرقة وغيرها لا محل لها من الإعراب ومنفصلة عن الواقع، لأنّ الائتلاف لا وجود له على الأرض وفاقد الشرعية والشعبية، ولكن تصريحاتهم لإرضاء أسيادهم فقط”.

ولفت “العساف” إلى أنّ: “لاشك بأن المخابرات التركية.. هي التي توجه رياض سيف وغيره من اعضاء الائتلاف او المعارضات المقيمة بتركيا، وهم يقومون برد الثمن البخس الذي قبضوه نتيجة عمالتهم واستخدامهم”.

كما وأردف “العساف”: “إنهم يريدون أن يخلقوا شماعة لمآربهم الدنيئة، واستثمارها للفتنه بين مكونات المنطقة، ولذلك يلوحون بالحرب الأهلية أو العرقية، ولكن كل هذه المحاولات ستفشل لأنه حقيقة مناطقنا لم تشهد حرب أهلية طيلة الثورة أو الحرب، وأن القوات العاملة من وحدات حماية الشعب والمرأة، وعموم قوات سوريا الديمقراطية، تضم كل المكونات من عرب وكرد وسريان وتركمان وغيرهم من أبناء المنطقة، وتقوم على مبدأ أخوة الشعوب والأمة الديمقراطية”.

 
مُتابعة: سلام أحمد
تحرير: ش. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى