أخبار

ألمانيا تحذّر حراس أردوغان

آدار برس

حذرت وزارة الخارجية الألمانية حراس الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” الذين شاركوا في شجار خارج السفارة التركية في واشنطن في مايو الماضي، من استخدام “السلطة” خلال حضورهم قمة مجموعة الـ20 التي ستعقد في هامبورغ. وفقاً لـ “سكاي نيوز”.

ونقل موقع “هورييت ديلي نيوز” عن المكتب الاتحادي للشرطة الجنائية بألمانيا قوله إن القوى الأجنبية “لا تتمتع بالسلطة” خلال الزيارات الرسمية، مضيفة “للزملاء الأجانب الحق في الدفاع عن النفس فقط”.

كما أوضح عضو مجلس الشيوخ “أندي غروت”: “في شوارعنا، لشرطة هامبورغ فقط السلطة، وليس لأي أحد آخر”.

وذكر تقرير منفصل صادر عن صحيفة ألمانية محلية أن السفارة التركية أرسلت إلى وزارة الخارجية الألمانية قائمة تضم 50 شخصا من أجل مرافقة “أردوغان” إلى هامبورغ، مشيرة إلى أن القائمة تضمنت العديد من أولئك الذين شاركوا في الشجار في واشنطن.

وأدت المشاجرة، التي وقعت خارج مقر السفير التركي خلال زيارة “أردوغان” للولايات المتحدة في مايو، إلى توتر العلاقات الأمريكية التركية.

وأصيب 11 شخصاً بجروح في ما وصفه قائد الشرطة في واشنطن بأنه “هجوم وحشي” من قبل فرق الأمن على المتظاهرين السلميين.

وأصدرت السلطات الأميركية فيما بعد أوامر باعتقال 16 شخصاً، من بينهم 12 من حرس “أردوغان” الشخصي.

وأثارت الواقعة جدلاً كبيراً في الولايات المتحدة، حيث دعا عضو الكونغرس الجمهوري “جون ماكين” إلى طرد السفير التركي “سردار قليج” بسبب انتهاك عناصر أمن السفارة للقانون الأميركي وانخراطهم في أعمال عنف على الأراضي الأميركية.

ونفت السفارة التركية في بيان أن يكون عناصرها قد شاركوا في الاشتباكات، قائلة إنها وقعت بين أتراك عاديين جاءوا لتحية الرئيس وآخرين ينتمون لحزب العمال الكردستاني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى