أخبار أخرى

رغم وصوله لحافة الانهيار.. “داعش” يأمر باستخدام عملته في مناطق نفوذه بسوريا

آدار برس- وكالات

أمر تنظيم “داعش” الإرهابي أصحاب المتاجر والتجار بتسعير البضائع بعملته “الدرهم”، بمناطق سيطرته في سوريا، بدايةً من اليوم الثلاثاء، وحدد قيمته عند ألف ليرة سورية (1.80 دولاراً)، سعياً إلى توجيه سياسته النقدية على الرغم من تراجع سيطرته على الأراضي.

جاء التعميم في رسالة صوتية على منصات تراسل لتنظيم “داعش” المتشدد، حظرت فيها التعامل بالعملات السورية فئة /1000/ ليرة و/50/ ليرة في المناطق الخاضعة للتنظيم المتطرف بدءاً من 25 يوليو/ تموز.

ويعتقد أنّ تنظيم “داعش” المتطرف نقل قادته إلى مدينة_”الميادين” السورية، الواقعة جنوب شرقي “الرقة” قرب الحدود العراقية في محافظة دير الزور.

ولم يذكر تعميم “داعش” حظر العملة السورية فئة /500/ ليرة، وقال التعميم إنه سيعلن سعر صرف عملة “داعش” على أساس يومي، وكان تنظيم “داعش” قد أعلن عن عملته في عام 2015.

يُذكر أنّ التنظيم المتشدد خسر مساحات واسعة من الأراضي في سوريا والعراق، ويخضع للحصار في معقله السوري بــ”الرقة”، مع مواصلة قوات سوريا الديمقراطية التي تدعمها الولايات المتحدة الأمريكية هجومها لانتزاع السيطرة على المدينة، و”داعش” على وشك الهزيمة أيضاً في مدينة “الموصل” العراقية، عاصمة دولة الخلافة المزعومة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى