أخبار

وحدات حماية الشعب تهدف لانتزاع بعض المناطق الخاضعة لسيطرة الفصائل الإسلامية شمال سوريا

آدار برس

قالت وحدات حماية الشعب التي تشكل أساس قوات سوريا الديمقراطية إنها تهدف إلى تحرير منطقة واقعة بين مدينتي “أعزاز، وجرابلس” في شمال سوريا، والتي تخضع لسيطرة الفصائل الإسلامية التابعة للمعارضة السورية المسلحة المدعومة تركياً.

جاء ذلك على لسان “سيبان حمو” القيادي في الوحدات الكُردية، لكنه لم يقدم جدولاً زمنياً أو تفاصيل خطط للسيطرة على المنطقة الخاضعة لسيطرة مقاتلين من المعارضة تدعمهم تركيا منذ الخريف الماضي بعد أن طردوا تنظيم “داعش” الإرهابي منها.

كما وجه “حمو” انتقادات لاذعة لأنقرة، واصفةً إياها بـ “قوة احتلال هناك”.

وحذر مسؤولون أكراد من أنّ أيّ هجوم تركي على مناطق تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية أو وحدات حماية الشعب في شمال سوريا قد يربك هجومهم الساعي لهزيمة تنظيم “داعش” الإرهابي في “الرقة”.

حيث تسبب التوتر المتزايد بين تركيا والمقاتلين الكُرد السوريين في نشوب تبادل لإطلاق النار بين الجيش التركي والوحدات الكُردية قرب مدينة “أعزاز” قبل أيام.

يُذكر أنّ “أنقرة” تعتبر وحدات حماية الشعب امتداداً لحزب العمال الكُردستاني الذي يخوض حرباً في تركيا منذ ثلاثة عقود.
تحرير: ش. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى