أخبار منوعة

دراسة حديثة: الطفل الذكي مرجح لحياة أطول وصحة أفضل

آدار برس- وكالات

وجدت دراسة حديثة أنّ ارتفاع معدل الذكاء عند الأطفال مرتبط بحياة أطول وخالية من الأمراض.

وتابع باحثون من جامعة “إيدنبيرغ وأكسفورد” وكلية “لندن” الجامعية أكثر من /65/ ألف شخص شاركوا في “المسح العقلي الأسكتلندي” سنة 1947، وكانوا يبلغون الـ/11/ من العمر، في محاولة لاكتشاف إن كان الذكاء لدى الأطفال أثر على حياتهم وموتهم.

واكتشفوا أنه ببلوغهم الـ/79/ من العمر، فإنّ الأطفال الذين امتلكوا معدل ذكاء أعلى انخفض احتمال وفاتهم بأمراض القلب والسكتة الدماغية والسرطان وأمراض الجهاز التنفسي، كما انخفض أيضاً خطر وفاتهم من الإصابات وأمراض الجهاز الهضمي والخرف.

كما ظل خطر الوفاة منخفضاً حتى عند احتساب العوامل التي كان يمكن أن تؤثر على النتائج، مثل السن والجنس والوضع الاجتماعي والاقتصادي، وفي الواقع فإن عوامل مثل الحرمان والبطالة والاكتظاظ وغيرها من ظروف المعيشة المغايرة لم تمثل سوى 30% فقط من أسباب الوفاة المرتبطة بمعدل الذكاء.

ووجدت الدراسة أنّ كل /15/ نقطة إضافية في حاصل الذكاء (IQ) ارتبطت بانخفاض بنسبة 28% في خطر الوفاة من أمراض الجهاز التنفسي، و بانخفاض بنسبة 25% في خطر الوفاة بأمراض القلب التاجية، و بانخفاض بنسبة 24% في خطر الوفاة من السكتة الدماغية.

ويعني ذلك أن شخصاً بمعدل ذكاء /115/ نقطة لديه احتمال أكبر بنسبة 28% لتفادي الوفاة الناجمة عن أمراض الجهاز التنفسي في سن /76/ من الشخص الذي يبلغ معدل الذكاء لديه /100/ نقطة (وهو متوسط الذكاء بالنسبة للسكان عموماً).

كما وجدت الدراسة أنّ /15/ نقطة إضافية أخرى في معدل الذكاء تُخفض أيضاً فرصة الموت من سرطان المثانة بنسبة 19%، وسرطان الرئة بنسبة 25% وسرطان الأمعاء بنسبة 11%.

ووفق الباحثين فإنّ الأشخاص الذين يملكون معدلات ذكاء أعلى أكثر ميلاً لأن يعتنوا بصحتهم ويمتنعوا عن التدخين، كما يميلون أكثر لممارسة التمارين و ارتداء أحزمة الأمان في السيارات والتماس العناية الطبية عند المرض.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى