أخبار أخرى

أسايش عفرين: تركيا تسعى لمقايضة عفرين بمناطق الجماعات المتطرّفة

آدار برس- عفرين

أصدرت قوات الأسايش في عفرين، اليوم الأحد، بياناً إلى الرأي العام حول التهديدات التركية الأخيرة ضدَّ مقاطعة عفرين ومناطق في ريف حلب الشمالي الخاضعة لقوات سوريا الديمقراطية.

وجاء البيان خلال مؤتمرٍ صحفي عقد في مقر القيادة العامة لقوات الأسايش في المقاطعة، بحضور عضو القيادة العامة والناطق الرسمي باسم أسايش عفرين “جيكر خون ممو”.

وقال البيان: «تتعرض مقاطعة عفرين ومناطق الشهباء المحررة لهجمات شرسة من قبل حكومة العدالة والتنمية التركية والمجموعات الإرهابية المرتبطة بها، حيث لا توفر جهداً من أجل احتلال المزيد من الأراضي السورية، فبعد أن احتلت الأراضي الممتدة ما بين مدينتي إعزاز وجرابلس، تحاول جاهدة الهجوم على مقاطعة عفرين ومناطق الشهباء».

وأضاف البيان أن تركيا «تقوم بقصف المدن والقرى، من أجل زعزعة الأمن وبث الرعب في نفوس المدنيين، وتحاول جاهدة عقد صفقات مع القوى الإقليمية والدولية من أجل تسليم المناطق التي يتواجد فيها المجموعات الإرهابية المدعومة من قبلها (في إشارة إلى إدلب) إلى قوى أخرى (في إشارة إلى روسيا والنظام السوري) والحصول على موافقة من أجل الهجوم على مقاطعة عفرين والشهباء».

وذكر البيان أن «القوات المدافعة عن مقاطعة عفرين والشهباء (وحدات حماية الشعب والمرأة، قوات واجب الدفاع الذاتي، والقوى الثورية) مستعدة لصد أي هجوم» مؤكداً أن المظاهرة التي خرجت تنديداً بالتدخل التركي كانت تأكيداً على التلاحم ما بين الشعب والقوى المدافعة عنه.

وأشارت قوات الأسايش في ختام بيانها إلى جملة من التعليمات الرامية إلى حماية المقاطعة وأهلها، وهي:

  • جميع الطرق والمعابر المؤدية إلى مقاطعة عفرين مفتوحة.
  • استقبال النازحين وعبور الأشخاص عبر المقاطعة مع اتخاذ جميع الإجراءات المتبعة من دخول الأشخاص من حيث الكفالة والزيارات.
  • المركبات ممنوعة من دخول المقاطعة إلا في حالات العبور ووفق نظام الترفيق المعمول به.
  • المركبات التي تتجول في المقاطعة يجب أن تكون ملوحة من قبل مديرية المواصلات في المقاطعة.
  • يمنع تجول الأفراد الذين هم من خارج المقاطعة دون إثبات أنهم نازحين أو مقيمين.
  • يجب على أهالي المقاطعة الذين لا يمتلكون إثبات شخصية التوجه إلى مديرية الأحوال المدنية في المدن والنواحي من أجل الحصول على إثبات الشخصية (بطاقة تعريف).
  • نرجو من المواطنين إبلاغ أقرب مركز للاسايش في حال وجود أي اشتباه يخل بالأمن.
  • في حالات القصف يجب النزول إلى الدور السفلية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى