أخبار

“شيخي” لــ آدار برس: القوى الرأسمالية تبحث عن مصالحها.. أمريكا تعتبر الكُرد الحلقة الأضعف رغم قدرتهم على دحر الإرهاب

(آدار برس- خاص)

قال “محمد شيخي” مسؤول الأمانة العامة في حزب الشغيلة الكُردستاني، إنّ القوى الرأسمالية تبحث عن مصالحها الشخصية، وهي إساس تفاقم الأزمة السورية الممتدة منذ أكثر من /6/ سنوات.

جاء ذلك في تصريحٍ خاص لــ“آدار برس”، أضاف فيه “شيخي” بأنّ: “القوى الرأسمالية.. تبحث عن مصالحها، ولا يهمّها من يستلم سدّة الحكم في سوريا، بمقدار ما يهمها من سيحافظ على مصالحها، وهي.. السبب في تفاقم الأزمة السورية، بُغية نسف حالة التغيير الوطني الديمُقراطي الذي سعى السوريين إلى تحقيقها”.

وأشار “شيخي” إلى أنّ: “المعارضة الخارجية المعوّلة على الدول الرأسمالية والمحلية الرجعية موقفها مشتق من موقف هذه الدول، لذلك ستلتزم بما تقرأ هذه الدول، والسياسة التركية في حالة تراجع، وهي لا يمكنها أن تعمل بمعزل عن السياسة الأمريكية”.

كما لفت مسؤول الأمانة العامة لحزب الشغيلة الكُردستاني إلى أنّ: “الأكراد (في نظر الأمريكيين) الحلقة الاضعف في اللعبة السياسية رغم قدرتهم على دحر الإرهاب، وهم الوسيلة الناجعة في تحقيق مصالحهم دون شروط”.

ومضى “شيخي” في القول: “أمّا الأكراد فيتأملون منهم في دعم قضيتهم ومشروعهم التحرري، وكلاهما يعول على الأخر في تحقيق مبتغاه، مع العلم أنّ القوى الثورية الكُردية تقول انها يجب تعتمد على طاقاتها الذاتية”.

 

 

مُتابعة: سلام أحمد
تحرير: ش. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى