أخبار

“مصطفى بالي” ينفي وجود وحدة لـ “مثليي الجنس” تقاتل إلى جانب الأكراد في الرقة

آدار برس- وكالات

حسم “مصطفى بالي” مسؤول المكتب الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، مسألة ما أثير من أنباء عن وجود وحدة عسكرية لـ”مثليي الجنس” تحارب تنظيم “داعش” الإرهابي في مدينة الرقة.

وقال مسؤول المكتب الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية: «نحن نؤكد احترامنا لحقوق الإنسان، بما في ذلك حقوق المثليين، لكن ننفي وجود كتيبة من هذا القبيل في إطار قواتنا، ونعتبر هذا الخبر غير صحيح».

وكانت تقارير قد أشارت إلى تشكيل كتيبة من المتطوعين الدوليين من حركة لدعم “المثليين”، يحاربون تنظيم “داعش” الإرهابي إلى جانب القوات الكردية في الرقة.

كما تداول عدد من مستخدمي مواقع التواصل صوراً لجنود يزعمون أنهم في الرقة ويحملون علم “قوس قزح” المعبر عن حركات مثليي الجنس.

وأشار “بالي” إلى أنه في حال وجود مثل تلك الكتائب، فإنها ليست جزءاً من “قوات سوريا الديمقراطية” أو “وحدات حماية الشعب”.

ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي من جهتهم شككوا في مصدر الصور، وقالوا إنها تأتي في إطار الحملة التي تشنها تركيا وأطراف أخرى ضدَّ قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب بغية تشويه صورتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى