أخبار أخرى

قتلى وجرحى في هجومٍ بالسكين في “هامبورغ”.. المنفذ “إسلامي معروف للسلطات ويعاني مشكلات نفسية”

آدار برس- وكالات

قالت الشرطة الألمانية إنّ منفذ الهجوم بالسكين في مدينة “هامبورغ” الألمانية، الذي أسفر عن مقتل شخص وإصابة /6/ آخرين، كان معروفاً لدى السلطات بأنه إسلامي.

واقتحم المهاجم، الذي ولد في الإمارات ورفض طلب لجوئه إلى ألمانيا، الجمعة متجراً في “هامبورغ” وقتل شخصاً بسكين.

وقال “أندي غروته”، وزير الداخلية في المدينة الساحلية في تصريحات صحفية السبت “كان معروفاً بأنه إسلامي وليس جهادياً”، مُشيراإلى أنه بينما توجد مؤشرات على أنه ربما كان لهجومه دافع إسلامي، فإن المشتبه به يعاني أيضاً من مشكلات نفسية، ولم تتمكن السلطات الألمانية من ترحيله نظراً لعدم حيازته لأوراق هوية.

وقالت الشرطة إنّ المهاجم /26/ عاماً، كان يتصرف منفرداً وتمكن المارة من السيطرة عليه، وكانت وسائل إعلام ألمانية قد قالت إنّ الهجوم ربما يكون محاولة سطو، لكن دوافع الهجوم مازلت غير واضحة.

ووقع الهجوم في متجر “إيديكا” الشهير، وهو واحد من أكبر سلاسل المتاجر في ألمانيا، في تقاطع شارعي “فالسبوتلر وهيرمان-كاوفمان” في منطقة “بارمبك” شمالي المدينة، وقالت الشرطة إنّ المهاجم دخل المتجر واستل سكين مطبخ بطول /20/ سم من الأرفف وطعن أشخاصاً داخل المتجر.

وأوضحت “كاثرين هيننغز” المتحدثة باسم الشرطة أنّ المهاجم: “نزع أغلفة السكين وهاجم بها شخصا يبلغ من العمر /50/ عاماً وقد لقي الأخير مصرعه جراء الهجوم”، وقد أصيب في الحادث /6/ آخرون بجراح، من بينهم امرأة في الخمسين من عمرها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى