أخبار

رئيسة المفوضية العليا للانتخابات لــ آدار برس: نحن على أتم الاستعداد للإشراف على الانتخابات الفيدرالية

(آدار برس- خاص)

بدأت التحضيرات في مناطق روج آفا وشمال سوريا للانتخابات الفيدرالية التي من المقرر أن تبدأ اعتباراً من /22/ أيلول القادم، وقالت الرئيسة المشتركة للمفوضية العليا للانتخابات في مقاطعة “الجزيرة” بإن المفوضية على أتم الاستعداد للإشراف على الانتخابات.

وخلال اجتماع المجلس التأسيسي للنظام الفيدرالي الذي عقد في بلدة “رميلان” بتاريخ /27/ و/28/ تموز/ يوليو الجاري، حدد المجلس التأسيسي موعد إجراء الانتخابات في شمال سوريا على ثلاثة مراحل، وكلف مفوضيات الانتخابات في مقاطعات “الجزيرة، كوباني وعفرين”، بالإشراف عليها.

وفي تصريح خاص لــ “آدار برس” بصدد جاهزية المفوضية للإشراف على الانتخابات، قالت “روكن ملا ابراهيم” الرئيسة المشتركة للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات في مقاطعة “الجزيرة”، بإنّ: “المفوضيات الثلاثة على أتم الاستعداد لإجراء الانتخابات في موعدها المقرر”.

وأكدت “ملا ابراهيم” بأنهم في المفوضية بدأوا بإعداد: “سجل الناخبين، واللائحة التنفيذية لقانون الانتخابات، بالإضافة إلى إعداد البطاقة الانتخابية، تحضيراً للانتخابات”.

وستشرف المفوضيات العليا للانتخابات في “الجزيرة، كوباني، عفرين ومناطق الشهباء” على الانتخابات التي ستجري في شمال سوريا بمراحلها الثلاثة، بدءاً من الكومينات وانتهاءً بمؤتمر الشعوب الديمقراطي (البرلمان).

ورداً على سؤال حول اعتماد الأنظمة الإلكترونية في الانتخابات القادمة، قالت “ملا ابراهيم” “لا نعتمد الانظمة الالكترونية في هذه الانتخابات، ولكن بالنسبة لعمليات الفرز نحن نعتمد نظام هاير نيماير، وهي عملية حسابية ونظام نسبي لتمثيل كافة الشرائح في المجالس، أو حتى يحصل أصغر حزب أو قائمة انتخابية على مقعد في المجلس الذي يتم الانتخاب له”.

وأشارت “ملا ابراهيم” إلى أنّ نظام “هاير نيماير” الانتخابي نظام معتمد في عدد من دول العالم لفرز الأصوات الانتخابية، وأبرزها ألمانيا، حيث تعتمد نظام “هاير نيماير” في انتخاباتها البرلمانية.

 

 

مُتابعة: آري حسو
تحرير: ش. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى