أخبار

نداء من أطفال مخيم “روبار” في “عفرين” للمجتمع الدولي لوقف القصف على المخيم

(آدار برس- عفرين)

وجه أطفال مخيم “روبار” القريب من قرية “باسليه/باصلحايا” التابعة لناحية “شيراوا” بريف مقاطعة “عفرين”، يوم أمس السبت، نداء إلى المجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية، للمطالبة بالضغط على الجانب التركي لوقف عمليات القصف التي يقوم بها بحق مناطق سكنية في “عفرين” ومنها المخيم الذي تعرض في أوقات سابقة للقصف.

ورفع الأطفال المشاركون لافتات بأربعة لغات هي: (العربية، الكردية، الإنكليزية والروسية)، أشاروا من خلالها إلى ضرورة حماية حقوق الأطفال في الحياة وإبعادهم عن دائرة الصراع المسلح.

وقرأ أحد أطفال المخيم النداء، الذي دعا إلى وقف القصف التركي على المخيم، مناشداً المجتمع الدولي والمنظمات الدولية والإنسانية بما فيها منظمة الأمم المتحدة واليونيسف.

وجاء في البيان: “نداء الى الراي العام، بعد هروبنا من الاشتباكات الدائرة بين المجموعات المسلحة ومن القصف الجوي، ونزوحنا إلى مخيم روبار في مقاطعة عفرين، لا يزال الموت والقصف يلاحقنا، من خلال العدوان التركي على الاطفال والعجزة والنساء الابرياء المخيم، فإلى أين نذهب”.

وأضاف البيان: “نحن أطفال مخيم روبار، للنازحين نناشد المجتمع الدولي والضمير الحي في العالم والمنظمات الدولية والانسانية بما فيها منظمة الأمم المتحدة واليونيسف بضرورة التدخل لوقف القصف التركي المتواصل علينا، والذي يأتي ضمن خرق فاضح للقانون الدولي والانساني واتفاقيات حماية حقوق الطفل”.

ونظم مكتب شؤون النازحين في هيئة الشؤون الاجتماعية والعمل النداء استجابة لدعوة أطفال المخيم الذين رغبوا في توجيه رسالة للرأي العام، حيث كان المخيم قد تعرض للقصف مرتين في السابق، أسفر عن إصابة /7/ نازحين غالبيتهم من الأطفال.

وتعرض مخيم “روبار” للقصف يومي الإثنين المصادف لــ 1-5-2017، والجمعة المصاف لــ 14-7-2017، أسفر عن إصابة عدة أطفال منهم: “ﻏﺰﺍﻝ ﺍﻷﺣﻤﺪ، ﻋﻠﻲ ﺧﺎﻟﺪ ﻭﻗﺼﻲ ﺩﺍﻭﻭﺩ”.

 

مُتابعة: مراسل المحليات
تحرير: ش. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى