أخبار

“البارزاني”: الاستفتاء طريقنا للإستقلال.. قطع الارزاق جريمة لا تقل عن جريمة القصف بالكيماوي

آدار برس- وكالات

أكد رئيس إقليم كُردستان “مسعود البارزاني”، اليوم الإثنين، بأنّ الدعوة للاستفتاء ليس للغط على الحكومة المركزية، وإنما هيّ طريقنا للاستقلال.

جاء ذلك خلال كلمة “البارزاني” في مراسم إحياء الذكرى السنوية الـ/34/ لـ”فاجعة انفال البارزانيين” في إقليم كُردستان، أشار فيها بأنّ “بغداد” تتصور بأننا نطالب بالاستفتاء كورقة ضغط، والحقيقة أنّنا نقوم بهذه الخطوة بعد قناعتنا التامة بضرورتها، وماضون لإجرائها للوصول للإستقلال.

وأضاف البارزاني، “أنني أوكد ثانية بأننا لا نريد الاقتتال وهدفنا هو أن يتفهموا وضعنا وأن نتفق معهم عبر الحوار وأن نكون جيران مسالمين مع بعضنا البعض”، لافتاً إلى أنّ: “الدواء الحقيقي لجرحنا جراء تعرضنا له من جرائم مثل (الانفال والأخوة الإزيديين والقصف الكيماوي) هو المضي نحو الاستقلال”.

وحول مسألة قطع رواتب الموظفين من قبل الحكومة الإتحادية، أكد رئيس إقليم كُردستان، بأنّ: “قطع أرزاق ورواتب المواطنين جريمة لا تقل عن جريمة قصفهم بالمواد الكيمياوية” مبيناً بأنه: “لو تم تطبيق المادة 140 لما كنا تعرضنا لهذه المشاكل التي نمر بها اليوم”.

كما أوضح “البارزاني” خلال كلمته، بأنه تم: “نقل 800 من رفات البارزانيين الذين تعرضوا الى عمليات الانفال لإقليم كُردستان، وانا أقدم شكري وتقديري لأهالي أربيل وحرير وشقلاوة وجميع المناطق في إقليم كُردستان لما قدموه من دعم لنا ولأهلنا ولن ننسى فضلهم أبداً”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى