أخبار

تركيا تنفي استخدام الأسلحة الكيماوية في عفرين.. و”الهلال الأحمر الكردي” يؤكد حالات الاختناق

آدار برس

نقلت وكالات عن مصادر تركية نفيها استخدم الأسلحة الكيماوية خلال ال هجوم العسكري المسلح الذي تشنه على عفرين بمساندة من فصائل جهادية سورية ضمن ما سمي بعملية غصن الزيتون.

يأتي ذلك بعد المعلومات التي نشرتها مصادر طبية في مشفى آفرين بمدينة عفرين حول شكوك باستخدام السلاح الكيماوي أو أحد أنواع الغازات في القصف على قرية أرندة التابعة لناحية شيه\شيخ الحديد، وهي معلومات أكدها المرصد السوري لحقوق الإنسان، حيث أسفر القصف التركي إلى إصابة ستة أشخاص بحالات اختناق وضيق تنفس.

من جهته، أعلن “الهلال الأحمر الكردي” في بيان له أمس السبت، أن قرية في عفرين تعرضت لهجوم كيماوي أسفر عن إصابة ستة أشخاص بحالات اختناق.

وقال “الهلال الأحمر الكردي” أن العدوان التركي في إطار تصاعد عدوانيته على المدنيين في عفرين، استهدف بقذائف صاروخية قرية “أرنده” التابعة لناحية شيه\شيخ الحديد، وأسفر ذلك عن حالات اختناق، استقبلها مشفى “آفرين”.

وأكد الأحمر الكردي وجود 6 حالات إصابة بالاختناق، تشكو عدة أعراض يُشك من خلالها أن تكون أعراض للإصابة بغاز كيماوي، حيث لوحظ على المصابين أعراض من قبيل (زلة تنفسية – سعال – اقياء – حكة جلدية) وأعراض مُضاعفة لدى شخص منهم شملت (تضيق حدقة)، إضافة لإصابة المسعفين أيضاً بأعراض حكة جلدية وتدمع العينين.

ونوه “الهلال الأحمر الكردي” أن التحاليل مُستمرة من أجل تحديد نوع الغاز الذي تم من خلاله استهداف القرية وإصابة المدنيين.

تحرير: أ،م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى