أخبار

وحدات حماية المرأة تعلن عن استشهاد متطوّعة أرجنتينية في حادث سير

آدار برس

أعلنت وحدات حماية المرأة في بيانٍ لها، اليوم الخميس، عن استشهاد متطوّعة “أرجنتينية” كانت تعمل ضمن صفوفها جراء حادث سير.

وقالت الوحدات في بيانها: «إن ثورة روج آفا وبشكل خاص مقاومة ونضال المرأة، أحيت آمال الشعوب بشكل عام ونساء العالم بشكل خاص، بالحرية والسلام، الأمر الذي جعل المئات من النساء ومن مختلف أنحاء العالم ينضممن إلى صفوف وحدات حماية المرأة».

وأضافت: «من إحدى الثوريات المناضلات اللواتي جسدن هذه الحقيقية هي الرفيقة د. ليكرين جيا (آلينا سانشيز)، التي استشهدت جراء حادث سير. رفيق الدرب ليكرين من الارجنتين، في أمريكا اللاتينية، من البلد الذي بني بثقافة الثورة، من مسقط رأس الثوري البير تشي غيفارا. الرفيقة ليكرين كانت من النساء اللواتي جسدن حرية ومساواة الشعوب».

وتابعت: «لقد شاركت الرفيقة ليكرين في الثورة بروح تضحية كبيرة، وبذلت جهوداً عظيمة، وكانت دائمة البحث عن حقيقة الإنسان. بحثها عن هذه الحقيقة قادها من أمريكا اللاتينية من بلدها الأرجنتين إلى روج آفا، بحثها الدائم عن الحقيقة قادها إلى ثورة المرأة وأصبحت رفيقة صادقة لجميع الشعوب وجميع النساء».

وقالت: «الرفيقة ليكرين ناضلت في صفوف الثورة عدة سنوات في مجال الصحة وعالجت المئات من رفاقنا. كانت تعالج المقاتلين الجرحى بحماسة ومعنويات عالية. كانت تطلب دائماً التوجه إلى جبهات القتال، ورغم جميع المصاعب كانت على الدوام قريبة من المقاتلين. تمتعت بطاقة ثورية كبيرة. عاشت بين صفوف الثورة بإرادة قوية، كان قلبها مفعماً بحب الرفاق وحب القائد آبو».

تحرير/ ع. أحمد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى