أخبار

آلدار خليل: سنلقن الجيش التركي ومرتزقته درساً قاسياً.. وصالح مسلم: الروس خيّبوا أملنا

آدار برس

توعّد الرئيس المشترك للهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي “آلدار خليل” الجيش التركي و”مرتزقته” بتلقينهم درساً قاسياً، مشدداً على أن «الانتصار في عفرين سيكون حليفنا خلال المرحلة القادمة».

وقالَ “خليل” في كلمةٍ ألقاها في مدينة قامشلو ونقلتها وكالة “هاوار” الكردية، إن المقاومة في عفرين دخلت مرحلة جديدة، مضيفاً «رغم الصعوبات والأوضاع المأساوية التي يعيشها أهالي عفرين الذين نزحوا إلى شيراوا والشهباء، قرروا أن لا يبتعدوا عن مدينتهم، لذلك نحييهم على مقاومتهم وصمودهم».

وتابعَ «حفاظاً على سلامة المدنيين وحرصاً على حياتهم تم نقلهم وذلك خوفاً من ارتكاب مجازر بحقهم».

وذكرَ المسؤول الكردي أن مقاتلي وحدات حماية الشعب والمرأة «يفدون منذ شهرين بأغلى ما يملكون في سبيل مقاومة الجيش التركي في عفرين.. المقاتلون كتبوا التاريخ خلال تصديهم لطائرات وصواريخ وقذائف جيش تركيا».

وختم قائلاً «رفع الجيش التركي علم بلاده فوق عفرين ليقول للعالم إن عفرين أصبحت مدينة تركية.. لكن لن نسمح لهم بالوصول إلى مآربهم».

 من جهته، انتقدَ الرئيس المشترك السابق لحزب الاتحاد الديمقراطي “صالح مسلم” روسيا لإعطائها “الضوء الاخضر” لتركيا لشن عملية عسكرية في منطقة عفرين، وقال إن هذا ما كان يمكن أن يحدث بدون موافقة موسكو.

وقالَ “مسلم” لـ “فرانس برس” إن تركيا ما كان يمكن أن تنجح في عمليتها بدون دعم روسي، مضيفاً: «الروس خيبوا أملنا لأن هناك بعض الواجبات التي ترتبت عليهم عند مجيئهم إلى سوريا…لقد وعدوا بأنهم سيقومون بحماية الأراضي السورية».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى