أخبار

انتخاب “إبراهيم القفطان” رئيساً لحزب سوريا المستقبل و”هفرين خلف” أميناً عاماً للحزب

آدار برس

انطلق، اليوم الثلاثاء، المؤتمر التأسيسي لحزب سوريا المستقبل في مدينة “الرقة” بحضور كتل سياسية عربية وكردية وسريانية وشيوخ العشائر العربية في الشمال السوري وأعضاء الحزب وممثلو الإدارات الذاتية في الشمال السوري.

وذكرت وكالة “هاوار” أنه تمت المصادقة من قبل المشاركين في المؤتمر على البرنامج السياسي للحزب المعد من قبل اللجنة التحضيرية، إضافةً إلى المصادقة على النظام الداخلي للحزب.

وبحسب الوكالة، فإن البرنامج المقدم من قبل اللجنة التحضيرية تضمن 10 بنود وهي:

أولاً: المجال السياسي: يؤكد الحزب على وحدة سوريا أرضاً وشعباً، ومناهضة كافة التوجهات والمفاهيم التقسيمية.

ثانياً: المجال الاجتماعي: والذي اعتبر قضية نضالية حياتية بكل مدلولات الكلمة، ويهدف إلى تأمين “السكن، تأمين دخل للأفراد، تطوير العمل في مجال الصحة، تفعيل دور المرأة، حماية الطفولة والعائلة، إشراك الشباب في مهام بناء الوطن”.

ثالثاً: المجال الاقتصادي: ويهدف إلى تأمين احتياجات المجتمع والإنسان وتوفير المستلزمات المادية والتقنية للنهوض بالمواطن والمؤسسات.

رابعاً: العدالة: ويهدف إلى تعزيز صلاحيات السلطة القضائية واستقلاليتها دستورياً، بالإضافة إلى عدة قوانين تهم المجتمع وإعادة صياغة القانون الأساسي للقضاة.

خامساً: الإعلام: يعمل الحزب على احترام حرية التعبير والصحافة والحد من احتكار الوسائل الإعلامية المختلفة.

سادساً: التربية والتعليم والبحث العلمي: يعمل الحزب على تعديل المناهج الدراسية وفق الحالة السورية، وإدخال مواد تعليمية ومعرفية وتربوية لتعميق الفهم بالمعاير الديمقراطية وعدد من القوانين الأخرى.

سابعاً: المجال الثقافي: من أهم ما يهدف إليه الحزب في هذا المجال هو العمل على تطوير اللغات وإحياءها في  في سوريا وتطوير التراث الثقافي لمختلف المكونات.

ثامناً: حماية البيئة: يعمل الحزب في هذا المجال على تشجيع التوسع بالاستثمار في الطاقات المتجددة وتعميم شروط احترام حفظ الصحة والأمن والبيئة، بالإضافة إلى أهداف أخرى.

تاسعاً: المنظومة الدفاعية وقوى الأمن الداخلي: يعمل الحزب على إعادة تشكيل الجيش السوري على أسس وطنية سليمة وتشكيل جهاز الأمن الداخلي السوري، وإلغاء قانون منع المرأة في قوى الأمن والجيش من الزواج، بالإضافة إلى بعض البنود الأخرى.

عاشراً: السياسية الخارجية: العمل مع القوى الديمقراطية الوطنية في الداخل والخارج دون إقصاء للوصول إلى شكل من أشكال التحالفات، وأهداف أخرى.

وقالت الوكالة إنه بعد عملية المصادقة، فتح المجال أمام الأعضاء لترشيح أنفسهم بمنصب رئاسة الحزب ومنصب الأمين العام للحزب.

وخلال عملية التصويت تم  انتخاب “إبراهيم القفطان” ليشغل منصب رئيس الحزب، فيما انتخب الحضور “هفرين خلف” لمنصب الأمين العام للحزب.

كما تم انتخاب أعضاء الإدارة العامة للحزب المكونة من 81 عضواً وعضوة موزعين وفق النسب التالية: دير الزور 7 أشخاص، الرقة 7 أشخاص، الطبقة 5 أشخاص، كوباني وتل أبيض وصرين 8 أشخاص، منبج 7 أشخاص، الداخل والخارج 6 أشخاص، إدلب 4 أشخاص، حلب 5 أشخاص، الشهباء 4 أشخاص، عفرين 7 أشخاص،  وإقليم الجزيرة 21 شخصاً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى