أخبار أخرى

بريطانيا: لا خطط حالياً لهجمات جديدة على سوريا

آدار برس-وكالات

قال وزير الخارجية البريطاني “بوريس جونسون” يوم الأحد، إنه لا خطط حالياً لشن هجمات صاروخية جديدة على سوريا وإن بريطانيا ستبحث اتخاذ مزيد من الإجراءات في حالة لجوء “بشار الأسد” مرة ثانية لاستخدام الأسلحة الكيماوية ضد شعبه.

ودعم “جونسون”، الذي كان يوما غريما سياسيا لرئيسة الوزراء “تيريزا ماي”، قرارها بالانضمام للولايات المتحدة وفرنسا في ضرب منشآت للأسلحة الكيماوية في سوريا يوم السبت قائلاً إنه كان تصرفاً صائباً.

لكن رئيسة الوزراء ربما لن تجد مثل هذا الدعم عندما تواجه يوم الاثنين البرلمان الذي لا يزال بعض أعضائه غاضبين من اتخاذ ماي لهذا الإجراء العسكري دون الرجوع إليهم في عملية باتت تقليداً في بريطانيا.

وقال “جونسون” لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) إن توجيه ضربات ناجحة إلى ثلاثة مواقع في سوريا كان رسالة من العالم بأنه فاض الكيل لكنه اعترف في الوقت ذاته بأنه لا يمكنه التأكد مما إذا كان الأسد لا يزال محتفظا بأسلحة كيماوية.

وقال لبرنامج (أندرو مار شو) ”ليس هناك اقتراح على الطاولة حالياً بشن المزيد من الهجمات لأن نظام الأسد ليس من الغباء لشن هجوم كيماوي آخر“، وأضاف أن بريطانيا ستبحث ”الخيارات“ مع حلفائها إذا استخدم الأسد أسلحة كيماوية مرة أخرى ضد شعبه.

وقال “جونسون” إنه كان على “ماي” وحكومتها التحرك سريعاً بشأن سوريا لذا كان من الصعب استدعاء البرلمان من عطلته مضيفا أنه كان هناك الكثير من السوابق التي أنجز فيها الأمر على هذا النحو.

ومن المقرر أن تدلي “ماي” يوم الاثنين، ببيان عن مشاركة بريطانيا في الضربات على سوريا أمام مجلس العموم لكن أعضاء من المعارضة اتفقوا على الدعوة لجلسة ذات أهداف أكثر تحديداً وربما يتم خلالها إجراء تصويت على هذا الإجراء العسكري بأثر رجعي.

ووصفت واشنطن وباريس ولندن الضربات الجوية بأنها كانت ناجحة لكن “جونسون” اعترف بأنه لا يعلم ما إذا كان الأسد لا يزال يملك أسلحة كيماوية، وأضاف أن الوضع في سوريا سيجري مراقبته بصفة يومية.

وقال “جونسون” إن بريطانيا ستتخذ كل التدابير الوقائية الممكنة في مواجهة أي هجمات إلكترونية روسية لكنها ستواصل في الوقت ذاته الحوار مع موسكو.

وقال “جونسون” لتلفزيون (سي.إن.إن) ”كانت مهمة ناجحة… أتمنى أن تكون رادعاً له (الأسد) وأتمنى بكل وضوح أن تعني أن الشعب السوري لن يتعرض لمعاناة إنسانية أخرى جراء استخدام الأسلحة الكيماوية“.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى