أخبارتقارير

المعرض الثاني للكتاب في “قامشلو” يجتذب إقبالاً كبيراً.. و (28) صورة للمقاتلين “الكُرد” تستحوذ على اهتمام الجمهور

آدار برس-خاص

افتتحت هيئة الثقافة والفن في مقاطعة الجزيرة بتاريخ العشرين من الشهر الجاري، المعرض الثاني للكتب والصور بمدينة “قامشلو”، في صالة زانا، حيث من المقرر أن يستمر حتى الخامس والعشرين من هذا الشهر، وذلك بشعار “بالقراءة نحيا”.

وتضمن المعرض قسمين، الأول لعرض الكتب والذي احتوى على أكثر من عشرين جناح لعرض الكتب باللغتين العربية والكردية، إلى جانب وجود بصمة مميزة وجناح خاص للصور الفوتوغرافية، وجانب منه لعرض اللوحات الزيتية لبعض الفنانين بالمقاطعة.

وفي هذا السياق، قال “عامر رمو” عضو هيئة التحرير لمجلة (سيوان) والمشارك في تنظيم المعرض هذا العام، في حديث إلى آدار برس: “تم افتتاح المعرض الثاني للكتاب هذا العام، برعاية هيئة الثقافة والفن، واستذكار لروح الشهيد حسين شاويش (هركول)، الذي استشهد بحادث سير على طريق مدينة ديرك، بعد مشاركته في إحدى الاحتفالات بذكرة ثورة التاسع عشر من تموز، وله الكثير من الكتابات الفكرية والفلسفية”.

مضيفاً: “شارك في المعرض ضيوف من مختلف مدن إقليم الجزيرة، وهناك ضيوف من مصر تم دعوتهم للمشاركة، إضافة إلى دعوة آخرين إلا إن الظروف لم تسمح لهم بالمجيء والمشاركة، وضم برنامج المعرض وفقاً لما تم التحضير له (محاضرات ونقاشات مستفيضة بين عدد من الكتاب والشعراء والمثقفين والإعلاميين)، وتتلخص معظمها حول الوضع الثقافي في شمال سوريا، حيث سيجري إلقائها بشكل يومي وعلى طول أيام المعرض”.

وتابع “رمو”: “تضمن المعرض عشرين جناح لعرض الكتب من مختلف المناطق، وكانت هناك مشاركة مميزة لجناح عفرين، ومنبج ودمشق وهناك جناح خاص لمركز الدراسات الاستراتيجية ولمجلة الشرق الأوسط، ومكتبة سورمي، وغيرها، وبعض الأجنحة لكتاب وشعراء مميزين مثل الكاتب والباحث الكردي الأستاذ (صالح حيدو) الذي شارك بعدد من الكتب والدواوين الشعرية باللغة الكردية، واقتصرت مشاركتي في هذا المعرض بوضع لمساتي على المجموعة الشعرية من الرسومات ضمن ديوانه الشعري السابع والثامن( روناك وروشنك) وحتى رسم الغلاف، وكان هناك كُتاب أخرون كانت لهم مشاركة بعرض كتبهم أمثال الأستاذ طه خليل ورستم ولات وآزاد عنز وأخرون”.

وأردف “رمو”: “ما يميز المعرض الثاني للكتاب هذا العام، وجود معرض لعرض الصور واللوحات الفنية، فقد تضمن المعرض 28 صورة كان قد شارك فيها عضو المكتب الإعلامي لوحدات حماية الشعب (رشو كاسان) في معرض الكتب والصور، التي التقطت بعدسته وكانت معظم الصور لمقاتلي وحدات حماية الشعب والمرأة في عدد من المعارك التي دارت بشمال سوريا مثل الرقة وعفرين، وكان (كاسان) من أبناء مدينة ديرك وقد شارك في العديد من المعارك بشمال سوريا ومن بينها عفرين، حيث انتقى أفضل 28 صورة لمقاتلي وحدات حماية الشعب والمرأة التقطها كاميرته وعرضها في المعرض، وقد حاز هذا القسم على اهتمام العديد من الزائرين بشكل كبير جداً”، منوهاً في ختام حديثه أن المعرض شهد إقبال كبير للزوار، وقد تم بيع عدد جيد من الكتب المعروضة”.

تقرير: سهيلة صوفي

تحرير: أ،م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى